منح شهادة «مدرب وطني» لمعلمي ومعلمات «البدنية» بتعليم الشرقية

تنطلق “الأربعاء” ٢٧ ربيع الاول الحالي فعاليات المرحلة الثانية من برنامج التطوير المهني التعليمي النوعي (القيادات الرياضية) في مرحلته الثانية، لمعلمي التربية البدنية ومعلمات التربية الصحية والبدنية بتعليم المنطقة الشرقية، وذلك بالشراكة بين وزارة التعليم ممثلةً بالمركز الوطني للتطوير المهني التعليمي، والمجلس الثقافي البريطاني وصندوق الرياضة الدولي للشباب، والذي بدأ في منطقة الرياض ثم محافظة جدة خلال الأسبوعين الماضيين.
وينطلق البرنامج في المنطقة الشرقية ويستمر لمدة 6 أيام في عدد من مدارس البنين والبنات. ويتخلل البرنامج عمليات تدريب بمعدل 30 ساعة تدريبية، بحضور مدربين ومدربات دوليين تم دعوتهم من قبل المجلس الثقافي البريطاني، وبإشراف من المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي.
وأوضح الدكتور محمد المقبل المشرف العام على مركز التطوير المهني بوزارة التعليم أن الإشراف على تنفيذ الخطة التدريبية الثانية من البرنامج، يتم بمتابعة مشرفين ومشرفات من المركز الوطني وادارات التعليم في المناطق الثلاثة، ويشمل المعلمين والمعلمات من المراحل الدراسية الثلاث (ابتدائي ومتوسط وثانوي) وسيتم منح المعلمين والمعلمات المجتازين للبرنامج التدريبي، شهادات «مدرب وطني» في مجال قيادة عمليات التدريب الرياضي المدرسي، وتفعيل دورهم التعليمي من خلال جداول زمنية لتدريب أقرانهم في الميدان التعليمي بإداراتهم التعليمية وما حولها.

107