مواجهتان مثيرتان في نصف نهائي رابطة الامارات

الوحدة الاماراتييلتقي الوحدة مع الجزيرة والشباب مع عجمان يوم الإثنين في مباراتين مثيرتين ضمن الدور نصف النهائي من كأس الرابطة في الإمارات.

وما يزيد قوة المباراتين مشاركة اللاعبين الدوليين مع فرقهم بعدما غابوا عن منافسات الدور الاول بسبب ارتباطهم مع منتخب الامارات في استحقاقاته الرسمية والودية.

وستكون قمة الجزيرة والوحدة في الواجهة على اعتبار انها مباراة دربي تقليدية بين قطبي العاصمة ابوظبي، ولما يملكه الفريقان من لاعبين مميزين بينهم ثمانية خاضوا المباراة الاخيرة للامارات مع اوزبكستان الجمعة الماضي ضمن منافسات المجموعة الخامسة المؤهلة لكأس اسيا 2015 في استراليا.

وتشكل المباراة فرصة مثالية للجزيرة للتأهل الى النهائي ومن ثم محاولة الفوز باللقب للمرة الثانية بعد عام 2010 لانقاذ موسمه بعد خروجه من كافة المسابقات خالي الوفاض.

ويسعى الجزيرة لتحقيق فوزه الاول تحت قيادة مدربه الاسباني لويس ميا الذي حل بديلا للبرازيلي باولو بوناميجو، بعدما خسر امام العين وتعادل مع دبا الفجيرة في الدوري وسقط امام تراكتور سازي الايراني وتعادل مع الشباب السعودي في دوري ابطال اسيا، كما تعادل مع الظفرة في كأس الرابطة.

يعتمد الجزيرة على الرباعي الدولي علي مبخوت وسلطان برغش وعلي خصيف وخميس اسماعيل، اضافة الى الثنائي البرازيلي ريكاردو اوليفيرا هداف المسابقة برصيد 11 هدفا ولويز فرناندينيو والارجنتيني ماتياس ديلجادو وابراهيما دياكيه.

ولم يسبق للوحدة احراز لقب البطولة التي انطلقت بحلتها الجديدة عام 2009، لذلك فانها تشكل فرصة مثالية له لتحقيق باكورة انجازاته فيها وانهاء الموسم بأفضل طريقة، مع العلم انه تأهل ايضا الى نصف نهائي مسابقة الكأس حيث سيكون مدعوا لمقابلة الشباب.

ويأمل الوحدة ان يستمر نجمه اسماعيل مطر في تألقه الذي بدا عليه في مباراة الامارات مع اوزبكتسان عندما شارك في الشوط الثاني وكان احد ابرز المساهمين في تحويل تأخر منتخب بلاده الى فوز 2-1.

كما يعتمد الوحدة على الدوليين سعيد الكثيري وحمدان الكمالي والبرازيلي مارسيليو اوليفيرا والسنغالي بابا ويجو والكرواتي سردان اندريك، لكنه سيفتقد خدمات لاعبه الاسترالي دينو دولييتش بسبب انضمامه الى منتخب بلاده المدعو لمواجهة عمان الثلاثاء المقبل ضمن التصفيات الاسيوية المؤهلة لكأس العالم 2014 في البرازيل.

وستكون مباراة الشباب وعجمان اعادة لمباراتيهما في منافسات المجموعة الثالثة من المسابقة واللتين انتهتا لصالح الاول 3-2 و3-1.

سيستفيد الشباب من انضمام لاعبيه الدوليين وليد عباس وحسن ابراهيم الى صفوفه ليشكلا مع الثلاثي البرازيلي ادجار داسيلفا ولويز هنريكه وجوزيل سياو الاوراق الرابحة للفريق المتخصص في المسابقة بعدما احرز لقبها عام 2011 ونال وصافة نسخة العام الماضي بخسارته في النهائي امام الاهلي بركلات الترجيح 4-5.

من جهته، يعتمد عجمان على الرباعي الاجنبي الإيفواري بوريس كابي والسنغالي فونكيه سي والمغربي ادريس فتوحي والعماني فوزي بشير.

110