كارينيو المُدهش !

كارينو الورقة الرابحة بكل جوله وهذا لا يعجب الكثير من المتحيزين إلى آرائهم !

لحد هذا التوقيت لم يسقط بعد كارينو في أي فخ !

بل سرعان ما يعدل أخطائه و لا يكابر حيالها !

وهذا لا يعجب الكثير!

أصبح للفريق شكل واضح و من الصعب أن تنتهي المباراة و أنت لم تنطق كلمة ” الله “.

لازال السيد كارينيو مُدهش يذهب بكل مباراة حيث يشاء و يصدم الخصم و يقتل كل طموح يطمع بسقوط فريقه

_و أيضًا لا ننسى رؤية الإدارة الصائبة بجلب عناصر أجنبية تفوق كلمة “ممتاز” و التي صنعت من الفريق بطل لا يهزم بسهوله وهذا ما كان ينقص النّصر في السنوات الماضية !

_ الآن أصبح الجمهور ” النصراوي ” لا يخشى أي سقوط و بطبع أمام الفرق الكبيرة لأن من الصعب هزم إصرار كارينو وتفوق اللاعبين !

حتى اللاعبين المحليين بدأ ظهورهم بشكل لافت بعدما فقدهم الجمهور و فقد إبداعهم !

_ الكُرة الآن أصبحت بيد الإعلام ” الأصفر ” و جمهوره هل سيبقون على إصرارهم ودعمهم للإدارة و المدرب أم سيعطون الكارهين المجال لزعزعة الثقة التي وضعت بينهم وبين فريقهم .

نقطة آخر السطر :-

في ظل نشوة النصر لابد السعي وراء تحقيق اسيا فهذا التوقيت تحديدًا لابد أن يفرح عشاق الأصفر بالبطولة القارية.

111