هيئة تطوير حائل استثمار في الطاقات والمقومات
الامير عبدالله بن خالد خلال الموتمر الصحفي لرالي حائل 2012

الامير عبدالله بن خالد خلال الموتمر الصحفي لرالي حائل

نجحت الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل في جعل المدينة مقصداً سياحياً للزوار من داخل المملكة وخارجها من خلال راليات حائل الدولية التي بدأت من عام 2006 وحتى تحوله لبطولة العالم الباها ومن ثم بطولة مستقلة حيث تحول للكرنفال وطني يدخل في عام 2013 موسمه الثامن على التوالي، ومنذ الانطلاقة الأولى للرالي بذلت الهيئة جهوداً كبيرة لجعله تظاهرة اقتصادية وسياحية يستفيد منها كافة أبناء المنطقة، وحققت ما تصبو إليه بإخلاص أبنائها وبدعم وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة الذي يقف خلف هذه الإنجازات التاريخية التي تسجل باسم المملكة العربية السعودية.

• من السهل الوصول للقمة

وكشف سمو مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل رئيس اللجنة التنفيذية لرالي حائل الدولي الأمير عبد الله بن خالد أن الهيئة وضعت كافة إمكاناتها لاستثمار الطاقات والقدرات والمقومات التي تتمتع بها المدينة وتطويعها لخدمة أهداف ومصالح كافة شرائح المجتمع في حائل لتعود عليهم بجملة من الفوائد الاجتماعية والاقتصادية ولعل ما يميز رالي حائل بأنه إنجاز عالمي بسواعد وطنية ويحسب لأبناء هذا الوطن الغالي وشبابه وهو ثمرة تعاون مثمر بين الهيئة وكافة القطاعات المعنية، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في وضع المنطقة على الخارطة السياحية والرياضية على مستوى العالم وانطلاقاً من المقولة الشهيرة من السهل الوصول للقمة ولكن من الصعب المحافظة عليها فإن هذه الإنجازات زادت من مسؤولياتنا جميعاً للمحافظة على هذه النجاحات المتصاعدة والمتتالية التي حققها الرالي جماهيرياً وتنظيمياً.

وأوضح سموه أن الهيئة تتطلع في أن يفوق رالي 2013 تطلعات وتوقعات الجميع بدعمكم ومساندتكم وحضوركم وهذا ما تحقق بدعم وتوجيه سمو أمير منطقة حائل وسمو نائبة لإبراز المقومات التي تزخر بها مدينتنا المعطاءة وتأكيداً على الإمكانات التي تتمتع بها السواعد الوطنية للحفاظ على عالمية هذا الحدث الوطني بكل معاني الإبداع والإنجاز تنظيمياً وفنياً.

• مكانة الوطن

وقال الأمير عبد الله بن خالد إن دافعنا الحقيقي في الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل من خلال الرالي هو رفعة ومكانة الوطن في المحافل العالمية، ونحن جميعاً نسعى لتحقيق هذا الهدف السامي رداً للجميل وعرفاناً منا لهذا القلب الكبير الذي يحتضننا بكل حب، وإلى قيادته الحكيمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدا لله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الذين منحوا شباب هذا الوطن وأبنائه كامل الدعم والتشجيع لتأدية أدوراهم الحقيقية تجاه مجتمعهم في مثل هذه المناسبات التي نعتبرها نافذة واسعة للاستفادة من عوامل الجذب السياحي والمقومات البيئية التي تزخر بها مناطق بلادنا ومنها منطقة حائل التي تعد حالياً من أهم الوجهات المؤهلة التي ستحتضن العديد من البرامج والفعاليات والمناشط التنموية في المجالات الاجتماعية والرياضية والسياحية والإعلامية والعلمية.

112