المؤتمر الصحفي لمدربي فريقي الجزيرة الإماراتي والنصر السعودي

اعتبر الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة أن مباراة النصر غداً الاثنين في ذهاب دور الـ32، من مباريات بطولة كأس العرب للأندية الأبطال، فرصة مناسبة للتعرف وقياس درجة الجاهزية التي بلغها فريقه ومدى الاستفادة من معسكر الإعداد الذي أقيم في هولندا، مشدداً في نفس السياق على أنه يتعامل بجدية تامة مع مباريات البطولة العربية ويهدف إلى الوصول بالجزيرة إلى أبعد المراحل في البطولة.
وقال: “بالنسبة لجاهزية الجزيرة البدنية وفقاً لتقديري لا تتجاوز 80%، خصوصاً أن اللقاء يجري قبل البداية الفعلية لمنافسات الموسم الجديد، ولكن الفريقان يدخلان المواجهة برغبة الظهور بصورة مرضية لعشاقه ومتابعيه”.
وأوضح مدرب الجزيرة أن معرفته بالنصر جيدة عبر مشاهدة تسجيل يتضمن آخر مباريات النصر الرسمية، وكذلك تحدث إلى ليوناردو المعار سابقاً للنصر وكان أحد أهم عناصره وعلى علم بكافة التفاصيل التي تخص الفريق الذي أجرى العديد من التغييرات على مستوى التشكيل الذي سيخوض به منافسات الموسم الجديد.

من جانبه، أكد الدولي علي خصيف قائد الجزيرة أن زملائه اللاعبين مستعدون لتقديم الجهد الوفير في أرضية الميدان، وترجمة تعليمات المدرب بصورة سليمة التي تم تزويدهم بها خلال الحصص التدريبية التي سبقت المباراة.
وأردف : “الجميع يعلم أن النصر خصم قوي، ونحن من جانبنا نخوض المباراة بكل جدية وتركيز دون التفكير حالياً في مباراة الإياب بالسعودية لتحقيق نتيجة إيجابية وتقديم صورة مشرفة على ملعبنا وبين أنصارنا اليوم”.

كارينو : مباراة صعبة
بدوره أكد الأورجوياني كارينو مدرب النصر السعودي، في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المواجهة، أن طابع الحذر سيكون السائد في مباراة الغد، مشيراً إلى أن إمكانية التعويض قائمة ضمن منافسات الدور الأول من البطولة حيث تقام بنظام الذهاب والإياب، ولفت إلى أن الأمور لن تحسم إلا في مباراة العودة بالسعودية.
وقال في تصريحاته بالمؤتمر التقديمي للمباراة: “البطولة العربية احتكاك مميز لكونها تضم مجموعة من الأندية التي تمثل الصفوة والنخبة في الوطن العربي، وحسابات المنافسة وبلوغ الأدوار المتقدمة يصعب التكهن بها مبكراً، والفرق الكبيرة تدخل منافسات البطولة برغبة الفوز، والحال نفسه ينطبق على طموح لاعبي النصر”.
وأشار كارينو إلى أن الدولي النيجيري أحمد موسى جاهز للمباراة وخاض جميع التدريبات السابقة بجدية، ولكن يتحدد أمر مشاركته في الساعات الأخيرة قبل ضربة البداية.
وكشف أنه درس المنافس الجزيرة، وعلى دراية تامة بمصادر خطورته، وقال: “خطورة الجزيرة تتمثل في نصف ملعبه الهجومي، ويملك عامل السرعة على الأطراف، وعلى الرغم من تخل الجزيرة عن البرازيلي رومارينيو، يبقى فريق قوي وتعاقد مع لاعبين يقدمون مردوداً جيداً، وأبرزهم سياني لاعب محور الارتكاز، بالإضافة إلى القوى الهجومية لمبخوت”.

في حين تمنى إبراهيم غالب لاعب النصر خلال المؤتمر الصحفي، أن يظهر فريقه بصورة إيجابية مع انطلاقة منافسات الموسم الجديد، مشيراً إلى أن الفريق يطمح لتحقيق الفوز والحصول على دفعة معنوية كبيرة قبل انطلاق الدوري المحلي.
وقال: “نحن مستعدون للمباراة، ونخوض تحضيراتنا طوال الفترة الماضية تأهباً لتلك المواجهة التي تأتي ضمن بطولة مهمة لنا لاحتكاكنا مع أشقائنا العرب، ونهتم بظهور الحدث ككل بالشكل الذي يليق به، وأن تتسم بطابع المنافسة شريفة بين جميع الفرق المشاركة”.

99