تقرير ورؤية ( 2-2 )
خالد الطلحة

خالد الطلحة

اتضحت ملامح الثمانية المترشحين لربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعد اكتمال مباريات ثمن النهائي هذا الإسبوع ،

في الإسبوع الفائت :

سجل ريال مدريد نتيجة رائعة خارج ملعبه أفضل من تلك التي انتهت عليها مباراة البرنابيو ضد مانشستر يونايتد فقلب تأخره بهدف إلى تقدم بهدفين عن طريق الورقة الرابحة ( مودريتش ) والفذ كرستيانو رونالدو والذي لم يحتفل مرة أخرى بهدفه ضد اليونايتد في لحظة اختلطت فيها المشاعر بين ترجيح كفة فريقه بالتأهل و شيء في قلبه من حب باقٍ لفريقه القديم مانشستر يونايتد.

فيما كرر يوفنتوس فوزه على سيلتك جلاسكو الأسكتلندي ولكن بنسبة أهداف أقل 0/2 ليواصل بثبات زحفه نحو الأدوار المتقدمة في المسابقة وهو الغائب عن التتويج منذ 1996 .

وعلى ملعب ( بارك دي برانس ) حديقة الأمراء أعلن باريس سان جيرمان تأهله لدور الثمانية بعد التعادل الإيجابي مع فالنسيا العنيد 1/1 لأنه فاز ذهاباً بإسبانيا 1/2 ليسترجع النادي الباريسي شيء من أيامه الجميلة منتصف التسعينيات عندما تُوج بكأس الإتحاد الأوروبي موسم 1995.

حقق حامل لقب الدوري الألماني في الموسمين الأخيرين بروسيا دورتموند التأهل المتوقع بعد اكتساح شاختار أوكرانيا بطل كأس الإتحاد الأوروبي 2009 بثلاثية نظيفة ليبرهن أن صدارته لمجموعته وفوزه على ريال مدريد ليس بمحض الصدف ، ففريق الرائع يورغن كلوب منذ سنتين تقريباً يقدم كرة قدم قوية ذات هوية وشراسة اعتدناها كثيراً في المدرسة الألمانية العريقة خططياً.

عندما فاز ميلان قبل إسبوعين على برشلونة بالنتيجة التي تعتبر مطمئنة في نظام الذهاب والإياب 0/2 ، ظن الجميع أن ميلان هو الأقرب للتأهل ! لكن ما حدث بملعب الكامب نو كان حدثاً تاريخياً ( فريق يتأهل بعد خسارته ذهاباً بهدفين نظيفين ) !! فالرباعية التي آلت إليها نتيجة مباراة برشلونة وميلان قلبت الطاولة بوجه ( أليغري ولاعبيه ) في إعادة لكابوس هزيمة الروزونيري من ديبورتيفو لاكرونيا 0/4 بعد التقدم ذهاباً بإيطاليا 1/4 موسم 2004 وأيضاً رد دين من أبناء كتلونيا لهزيمة البارسا في نهائي 1994 بنفس النتيجة 4/0 ،فـ تأهل البارسا ليداوي جروحه بعد إسبوعين من حالة عدم الرضى لخسارته مرتين من ريال مدريد بظرف 4 أيام 3/1 و 2/1 على التوالي وتنازله عن الكأس المحلية ، وقبلها خسارة الذهاب من ميلان بثنائية .

مفاجئة تحققت بملعب فيليكس بغلسينكيرشن كان بطلها فريق غلاتا سراي بتشكيلته المكوكية المتعددة الجنسيات ، كسب شالكة الألماني بمعقله 2/3 في مباراة مجنونة تنازلت عن تعقيدات الحسابات والفرضيات ، بعد أن كان الألمان أقرب للتأهل بتحقيق التعادل الإيجابي قبل إسبوعين بإستانبول.

وضع عشاق العملاق البافاري بايرميونخ أيديهم على قلوبهم بعد أن أصبح بينهم والخروج من الأبطال هدف فقط لو سجله لاعبو الآرسنال ليلة الأمس التي انتهت 0/2 لمصلحة عملاق لندن
( ماذا لو كانت 0/2 في الإمارات و 1/3 في اليانز أرينا ؟ ) لتأهل الآرسنال ، عموماً تأهل البافاري الذي لن يرضى عشاقه إلا بالتتويج وهم الذين خسروا نهائيين من أصل ثلاثة في آخر 3 نسخ من البطولة لمصلحة إنتر ميلان 2010 وتشلسي2012

أما أبرز حدث في هذا التقرير فهو الذي حصل بملعب ( لاروزاليدا ) التابع للفريق الأندلسي ملقا حينما قلب تخلفه ذهاباً أمام بورتو بطل عامي 1987 و 2004 بهدف إلى فوز وانتصار 0/2 إياباً ليضمن تأهل النادي الإسباني لأول مرة بتاريخه ، ويحسب للمدير الفني مانويل بيليغريني هذا التوهج رغم هدوئه ، وهو الذي يتكيء على نجوم وخبرات معينة من لاعبين ذوي جودة عالية كالبارغواني (سانتاكروز) وخواكين نجم فالنسيا وبيتيس سابقاً ، ولا ننسى إيسكو وتولالا وسافيولا ودي ميكليز والحارس العتيق كاباليرو .
نقاط من دوري الأبطال :

* تغيبت الفرق الإنجليزية ولأول مرة منذ عام 1996 عن دور ربع النهائي!!

* إسبانيا أصبحت ممثلة بثلاثة فرق من أصل 8 في إشارة لإنتعاش الكرة الإسبانية لم لا؟ هم أبطال العالم وأوروبا .

* ريال مدريد، برشلونة بايرن ميونخ ،بروسيا دورتموند ، يوفنتوس ، غلاتا سراي، باريس سان جيرمان،ملقا ستجمعهم قرعة غداً لتحديد المواجهات بلا قواعد ، بمعنى : قد نشاهد كلاسيكو ريال وبرسا أو أي خيار للمواجهات والتصادمات ،
( كل فريق لديه 7 احتمالات والحظ هو من يبين الخصم ).

*يرشح خبراء اللعبة بايرن ميونخ الألماني و
( ريال وبرشلونة الأسبانيين ) للقب ، وبدرجة أقل يوفنتوس الإيطالي ثم دورتموند الألماني.
للتواصل@KhalidAl_Talha

108