تشيلسي يتطلع إلى الثأر من ستيوا بوخارست لمواصلة مسيرته

تشلسي

أصبح فريق تشيلسي الإنجليزي واحدا من ست فرق تسعى إلى تجاوز الهزيمة في مباراة الذهاب، إذا ارادت أن تنضم لقرعة دور الثمانية لبطولة الدوري الأوروبي التي تقام يوم الجمعة المقبل.

وانتهت أغلب مباريات جولة الذهاب لدور الستة عشر التي أقيمت الخميس الماضي بفارق ضئيل، حيث انتهت ثلاث مباريات فقط بفارق أكثر من هدف مقابل مباراتين انتهتا بالتعادل السلبي.

ومازال الأسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لتشيلسي، يحلم بقيادة “البلوز” صوب الألقاب، التي ستقوده للرحيل عن ستامفورد بريدج في نهاية الموسم الحالي، مرفوع الرأس، في أعقاب تعادل الفريق بهدفين لمثلهما مع مضيفه مانشستر يونايتد في كأس الاتحاد الإنجليزي الأحد الماضي، بعدما كان متأخرا بفارق هدفين، لتثبت أن اللاعبين يدعمونه.

وفي حال أراد الفريق مواصلة مشواره في البطولة، عليه أولا أن يثأر من هزيمته بهدف دون رد على يد ضيفه ستيوا بوخارست الروماني في جولة الذهاب. وقال سيزار ازبيليكويتا قلب دفاع البلوز، “علينا أن نقوم بأقصى جهدنا، أمامنا شهران للفوز بالالقاب.. علينا أن نتحد معا وأتمنى أن نحقق الفوز”.

ولكن تشيلسي قد يواجه روزنامة مزدحمة من المباريات في حال تأهل إلى دور الثمانية للدوري الأوروبي، حيث سيخوض انذاك ثلاث مباريات في غضون خمسة أيام، بما في ذلك مباراة الإعادة لدور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي في مواجهة مانشستر يونايتد.

وبالنسبة للجار اللندني، توتنهام فقد صار قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى دور الثمانية بعد فوزه الرائع على إنتر ميلان الإيطالي بثلاثة أهداف نظيفة في مباراة الذهاب.

وانتهت مسيرة المباريات الـ12 التي خاضها توتنهام دون هزيمة، يوم الأحد الماضي بعدما سقط على ملعب ليفربول 2-3، ولكن لاعب الوسط جيلفي سيجوردسون واثق من أن فريقه قادر على استعادة توازنه. وقال سيجوردسون: “حققنا مسيرة مذهلة، وفي بعض الآحيان تقع أمور مثل هذه، علينا التأكد من اتحادنا معا.. نعيد تنظيم صفوفنا.. ونستعد للمباراة المقبلة”.

وأصبح الفريق الإنجليزي الأخر نيوكاسل يونايتد، في موقف متميز للعبور إلى دور الثمانية بعد تعادله سلبيا على ملعب آنجي الروسي في مباراة الذهاب. وقال الان باردو المدير الفني لنيوكاسل، الذي منح شارة القيادة إلى لاعب خط الوسط يوهان كاباي، بعد استبعاد المدافع فابريسيو كولوكيني بسبب الإصابة في الظهر: “إذا عبرنا إلى دور الثمانية للدوري الأوروبي، ستكون خطوة رائعة”. وأضاف: “نحن أمام الحقائق الاساسية للموقف.. كان لدينا فريق جيد يوم الخميس، وجماهيرنا تدرك تماما أن المهمة ستكون صعبة بالنسبة لنا، ونحتاج من كل اللاعبين إلى تقديم أفضل ما لديهم من أجل العبور”.

وأصبح فريق لاتسيو الإيطالي في موقع جيد للعبور إلى دور الثمانية بعدما تغلب على ملعب شتوتجارت الألماني بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب. ولكن لاتسيو سيضطر إلى خوض مباراة الإياب على الملعب الأولمبي بالعاصمة روما، بدون جماهيره، وفقا للعقوبة المفروضة عليه من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والتي تحرمه من جماهيره مباراتين، بسبب الشعارات النازية التي استخدمها بعض المشجعين في مباراة سابقة.

وتعرض لاتسيو، الذي تم تغريمه أيضا 40 الف يورو (52 الف دولار)، للهزيمة على ملعبه أمام فيورنتينا 0-2 بالدوري الإيطالي، بعدما حل الارهاق باللاعبين في أعقاب المجهود الشاق الذي بذلوه أمام شتوتجارت. وقال مدرب لاتسيو فلاديمير بيتكوفيتش، “لعب بعض اللاعبين في الوقت الحالي دقائق أكثر من التي لعبوها طوال الموسم”. وتابع “ولكن لن يكون هذا عذرا، إنها ليست مشكلة بالنسبة لنا.. فقد تعثر إنتر وتوتنهام وشتوتجارت”.

ويحتاج ليفانتي الأسباني إلى الفوز على روبن كازان في روسيا، بعد تعادله سلبيا في مباراة الذهاب، إذا أراد الفريق مواصلة حلمه الأوروبي. وأصبح ليفانتي الفريق الأسباني الوحيد المتبقي في الدوري الأوروبي، بعدما أطاح روبن كازان بحامل اللقب أتليتكو مدريد قبل اسبوعين. وسيتوجه فريق ليفانتي إلى روسيا ويغيب عنه مهاجمه النيجيري أوبافيمي مارتينز، هداف الفريق، والذي قرر أمس الاثنين إنهاء عقده مع النادي الأسباني من أجل الانضمام إلى نادي سياتل سوندرز الأمريكي.

وفي مباريات أخرى، يلتقي بازل مع زينيت سان بطرسبرج الروسي بعد فوز الفريق السويسري 2-0 ذهابا، كما يلتقي فناربخشة التركي مع فيكتوريا بلزن التشيكي بعد تفوق الاول بهدف نظيف في مباراة الذهاب، ويلتقي بوردو الفرنسي مع بنفيكا البرتغالي بعد هزيمته بهدف نظيف في مباراة الذهاب.

110