“ألزهايمر” تفوز بجائزة الأميرة صيته للتميز في العمل الاجتماعي

فازت الجمعية السعودية الخيرية لمرض ألزهايمر بجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الإجتماعي (فرع مبادرات دعم وتشجيع الوقف الإسلامي) في دورتها الخامسة، والتي تهدف إلى ترسيخ ثقافة العمل الاجتماعي والخيري والإنساني والتطوعي وتعزيز قيمه النبيلة، وتحفيز الهيئات الحكومية والأهلية على التميز والإبداع في العمل الاجتماعي. وذلك مواصلة لنهج صاحبة السمو الملكي الأميرة صيتة بنت عبد العزيز ” يرحمها الله ” في الاهتمام بمجالات العمل الاجتماعي والخيري والإنساني والتطوعي.

وكانت الجمعية السعودية الخيرية لمرض ألزهايمر قد أنشأت وقف خيري باسم “وقف الوالدين” بفضل من الله ثم الخيرين وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود – الرئيس الفخري للجمعية – تشرف عليه لجنة مشكلة من خبرات شرعية واستثمارية، بهدف إيجاد مصدر تمويلي دائم لتحقيق الأهداف النبيلة التي تسعى إليها الجمعية، حيث عملت اللجنة على شراء مبنى يتكون من (14) شقة مؤجرة بالكامل لصالح الجمعية، كما حصلت الجمعية على قطعتي أرض الأولى مساحتها 6493 متر مربع، والثانية مساحتها 1500 متر مربع، ويجري الآن العمل على قدم وساق للبدء في تشييدهما بعد أن اكتملت كافة التفاصيل الفنية والهندسية المتعلقة بذلك.

هذا بعد حفل كبير تم تتويج الجمعية بالجائزة ومثلها رئيس مجلس إدارة الجمعية صاحب السمو سعود بن خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن من الأمين العام للجائزة وأكد كبار المسؤولين في الجمعية على أنّ فوز الجمعية بهذه الجائزة جاء كنتاج لما تميّز به أداؤها من مصداقية، وما التزمت به من وضوح الرسالة والأهداف، وتنوّع آليات العمل، كما أنّه تأكيد على ما توليه الجمعية والقائمين عليها والعاملين فيها من اهتمام لقضية ألزهايمر والمصابين به، الأمر الذي كان وراء ما تحقق من نقلة نوعية متميزة في الخدمات المقدمة لهذه الفئة ومنظومة الرعاية العلاجية والتأهيلية والاجتماعية التي وفرتها الجمعية لهم من خلال إستراتيجيات وخطط واضحة المعالم وبرامج متميزة.

107