“بلدي الرياض” يتابع إجراءات نقل مصنع الإسمنت لموقعه الجديد

تزامنا مع إطلاق الخطة التشغيلية للمجلس البلدي بمدينة الرياض وما تضمنته من أهمية معالجة تلوث البيئة كأحد البرامج النوعية للجنة التطوير والجودة للخدمات البلدية بالمجلس، تابع بلدي الرياض خطوات نقل مصنع إسمنت اليمامة بجنوب الرياض إلى منطقة الحلال الشمالية خارج النطاق العمراني، مطالبا بتحديد نسبة الإنجاز في موقع المصنع الجديد.

وأكدت إدارة المصنع ردا على خطاب المجلس أن المشروع الجديد قد جرى ترسيته على إحدى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، مبينة أن العمل يسير بصورة منتظمة منذ توقيع العقد مع الشركة المذكورة بحضور أمير منطقة الرياض، وأن نسبة الإنجاز في الموقع الجديد بلغت 28%، مشيرين إلى أن الانتقال سيتم خلال 14 شهرا بعد اكتمال المشروع نهائيا، وبالتالي سيتوقف الإنتاج في المصنع الحالي بجنوب الرياض.

بدورها تتابع لجنة التطوير والجودة للخدمات البلدية بالمجلس برئاسة الدكتور فهيد السبيعي عن كثب الآلية المتبعة لنقل المصنع، نظرا لإدراج نقل المصنع كأحد البرامج ضمن خطتها التشغيلية، التي تسعى لإنجازها خلال المرحلة القادمة

وأكد رئيس بلدي الرياض الأستاذ خالد العريدي أن مصنع الإسمنت له آثار سلبية على ساكني الرياض ولا سيما جنوب العاصمة، مشيرا إلى تلقي المجلس عدد كبير من الشكاوى بشأن تلك الآثار على البيئة وصحة المواطنين، وهو ما جعل المجلس يولي أهمية كبرى لنقل المصنع من موقعه الحالي، ويخصص برنامجا لذلك ضمن الخطة التشغيلية للجنة التطوير والجودة للخدمات البلدية بالمجلس.

105