تركي آل الشيخ القائد المجدد

بطبيعة الناس لا تتقبل اغداق المدح والتمجيد كونه يأتي أحياناً في إطار المجاملة او النفاق الاجتماعي خاصة عندما يكون مسئولا لكن هذا الامر تبدد بشكل كبير عندما يكون الحديث عن معالي رئيس هيئة الرياضة الاستاذ تركي آل الشيخ
فالواقع الملموس والحقائق الماثلة والشواهد الحية تؤكد ان معالي المستشار تركي ال الشيخ شخصية استثنائية وملمهمة.
والتغيير الجذري الذي حدث في الرياضة السعودية تحت قيادة هذا الرجل يؤكد حقيقة تاريخية نحن امامها وهي ان الحقبة الحالية تعتبر عهد جديد ومشرق للرياضة السعودية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص.
وفن القيادة والقدرة على التغيير والجراءة على اتخاذ قرارات حاسمة وصعبة وحساسة وغربلة كل الاجهزة والادارات وتحديث الانظمة والقوانين الرياضية واعادة هيكلة اللجان والاتحادات واعادة تنظيم البيت الرياضي مزايا وصفات تجلت في شخصية القائد الرياضي الاول.
ان ما ساعد المستشار على إحداث تغيير ايجابي وخلق واقع جديد على ملعب الرياضة السعودي هي عدة عوامل اهمها الخبرة الرياضية وهو ما انعكس على النجاح في اختيار الشخصيات القيادية وانتقاء المحفزين والتواقين الى ترجمة الافكار الى افعال.
كما ان العقلية الفذة التي يتملكها ال الشيخ ساهمت بشكل كبير في تطبيق التغييرات كونه اعتمد على مبدأ ثابت وهو تشجيع النجاح ومحاربة الفشل بلغة رياضية عصرية تتفهم طبيعة المنافسات وحساسية القرارات .
وما احدثه وجود تركي آل الشيخ على عرش الرياضة السعودية من التطوير والتحديث خلال هذا المواسم يعادل تطوير حدث في الرياضة خلال سنوات ولكنه خلال تلك السنوات لم يصل لدرجة الرضا رغم كثرة التجارب.
وخلال موسم لم ينتهي بعد احدثت تجربة تركي آل الشيخ نجاح منقطع النظير وعلى سبيل المثال كانت المشاكل التي تحدث تنسب لعدد من الجهات ولا تجد الحل ويتم تعويم المشكلة بينما في عهد ال الشيخ يتم معالجة المشكلة وتحديد المسئول واعادة الامور الى نصابها في وقت وجيز لا يتطلب تشكيل لجان ودراسة وتسويف ينتهي الى لا شي مما كانت الامور في السابق.
اعتقد أن تركي ال الشيخ اعاد للرياضة السعودية شيء من بريقها وتوهجها واعاد الثقة واشعل المنافسة وارسى اركان العمل الرياضي المؤسسي بفكر لم يسبق له مثيل.
ولن يأتي من ينتشل الرياضة من مشاكلها كما فعل ال الشيخ الذي فعلاً اتعب من بعده.
بقي القول أن الشارع الرياضي لا يزال ينتظر الكثير والكثير من ال الشيخ الاحلام تعانق عنان السماء في تسجيل حضور لافت لمنتخبنا في كأس العالم كما أننا ننتظر صراع 16 فريق الموسم المقبل في دوري رياضي مشتعل وبنقل شركة سعودية وقنوات سعودية ولازال لمجد الرياضة بقية.

 

  • نايف الجهني
  • رئيس التحرير
111