ضمن الشراكة بين جامعة سطام وتعليم الخرج: إنطلاق مشروع اللغة الإنجليزية لطلاب التعليم العام

 

أكد عميد السنة التحضيرية بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بمحافظة الخرج الدكتور مشاري العصيمي أن عمادة السنة التحضيرية لمست نجاح مشروع اللغة الإنجليزية الذي قدم لطلاب التعليم العام بتعليم الخرج العام الماضي بعد لقاءات مع قسم اللغة الإنجليزية بإدارة تعليم الخرج ممثلة في الاستاذ مناحي بن عبدالله القحطاني الذي أكد بأن البرنامج كان له أثر ملموس على الطلاب.

وأشار العصيمي إلى أن صدى البرنامج وتحقيقه للأهداف شجع الجامعة على تبني وتطوير المشروع هذا العام, حيث بادر الدكتور فهد العطوي وكيل عمادة السنة التحضيرية للشؤون التعليمية والأكاديمية بجامعة الأمير سطام مع رئيس قسم اللغة الإنجليزية بدراسة وتصميم البرنامج بشكل جديد أدخل عليه تعديلات هذا العام بحيث يكون الشهر الأول من البرنامج تكثيف لكافة المهارات الأساسية في اللغة الإنجليزية وتقسيم الطلاب في عدة مجموعات بناء على مستوياتهم الحقيقية بعد خضوعهم لإختبار تحديد المستوى, ثم يتم بعد الشهر الأول تحديد المهارات التي يحتاج فيها الطلاب إلى تركيز أعلى ويخضعون لعملية فرز وتقسيم آخر بناء على حاجاتهم للمهارات وهذا ما سيحقق الفائدة والهدف المنشود من المشروع.

وقدم العصيمي شكره وتقديره لمدير تعليم الخرج الدكتور عبدالرحمن العبدالجبار, ولمساعد مدير تعليم الخرج للشؤون التعليمية الأستاذ خالد الحربي الذي حضر تدشين المشروع مؤكداً بأن حرص ومتابعة وحضور قيادات تعليم الخرج دليل على ما يحملونه من هم تطوير التعليم وما فيه فائدة للطلاب وإدارة تعليم الخرج من الإدارات السباقة في تنفيذ البرامج, مرحبا باسم معالي مدير جامعة سطام بكل الأفكار والمشاريع والبرامج التي تعود بالنفع والفائدة على الطلاب والمجتمع.

من جانبه قال مساعد مدير تعليم الخرج للشؤون التعليمية الأستاذ خالد الحربي بأن ما قدمته عمادة السنة التحضيرية ممثلة في الدكتور مشاري العصيمي والدكتور فهد العطوي وكيل عمادة السنة التحضيرية للشؤون التعليمية والأكاديمية من متابعة وترتيب وتجهيز لهذا المشروع يعد تحقيق للشراكة المميزة بين الجامعة وإدارة التعليم لا سيما وأن ما يقدم لطلاب التعليم العام من الجامعة يعد امتداد لأهداف وزارة التعليم خصوصا بعد أن أصبح قطاع التعليم العالي ضمن منظومة وزارة التعليم, ونعتبر أنفسنا امتداد لما يتطلبه الطالب للإنتظام في المرحلة الجامعية.

وأكد الحربي بأن مثل هذه البرامج في شعبة البرامج والتدريب بالنشاط الطلابي بتعليم الخرج هي عمل لتحقيق جزء من أهداف مبادرات التحول الوطني ورؤية السعودية 2030 , فالطالب يجب أن يمتلك مهارات توازي المهارات التعليمية, وهذه الشاركات تفعل المهارات اللاصفية وهي تعمل على تحقيق مهارات المقرر التعليمي أو المنهج اللاصفي بمفهومة الشامل.

وقال الحربي: شعرت بأن عمادة السنة التحضيرية أصبحت قريبة جداً من التعليم العام بما تقدمه من برامج مميزة تستهدف طلاب التعليم العام, والدكتور مشاري والدكتور فهد من السباقين في تنفيذ البرامج الإثرائية وبرامج خدمة المجتمع التي تستهدف طلاب التعليم العام, وكنا قد شعرنا بأن البرنامج ربما يتأخر هذا العام, وبعد أن رصدنا كثرة استفسارات الطلاب واولياء الأمور حول إمكانية تنفيذ البرنامج في نسخته الثانية وتواصلنا مع الأستاذ محمد المطرفي فأكد بأن الجامعة تعمل حاليا على البرنامج بنسخة مطورة ونحمد الله أن مثل هذه البرامج تنعكس على الطالب أولاً ثم على السنة التحضيرية وعلى التعليم والنهوض بمستويات المجتمع والطلاب.

وختم الحربي حديثه بالشكر والتقدير باسم مدير تعليم الخرج وكافة أقسام الشؤون التعليمية بالإدارة لمعالي مدير جامعة الامير سطام, وعمادة السنة التحضيرية على جهودهم المتميزة وأعمالهم الجليلة التي يشاركون فيها التعليم العام لتحقيق الأهدف العامة لوزارة التعليم وتحقيق تطلعات القيادة بالعمل لخدمة المجتمع والطلاب والطالبات لرفع مستوى كفاءة المخرجات وإكسابهم المهارات اللازمة لتهيئتهم لسوق العمل مستقبلا وقيادة المؤسسات المختلفة.

جاء ذلك أثناء تدشين مشروع اللغة الإنجليزية بجامعة سطام بن عبدالعزيز بمحافظة الخرج الذي استهدف تدريب وتعليم أكثر من 80 طالبا من طلاب التعليم العام بحضور مدير مشروع الشركة العالمية للتعليم والتدريب بجامعة الأمير سطام محمد بن شايع المطرفي وعدد من الإعلاميين وقادة المدارس بالمحافظة.

الجدير بالذكر أن قسم النشاط الطلابي بتعليم الخرج واصل التحضير للبرنامج وترشيح الطلاب المستفيدين والتنسيق مع عمادة السنة التحضيرية, بمتابعة من مشرف البرامج والتدريب بقسم النشاط الطلابي بتعليم الخرج محمد بن عبدالله المطرفي .

107