هي البداية

الدوري الاسباني واحتراف اللاعبون السعوديون فيه كيف ذهبوا ومتي يشاركون مشجع لما اقدموا عليه عاتب على حالهم حتي الان طرف يري ليس الوقت المناسب للذهاب هناك حيث التجميد حتي كاس العالم وبين هذا وذاك تتشكل الآراء وتختلف .
أن نظرنا من منظور كاس العالم واهمية المشاركة الناجحة التي تحتاج اكبر قدر من الجاهزية ومعها ضرورة لعب كل لاعبي المنتخب فحينها سنبقي في هذه الدائرة لان بعد كاس العالم كاس اسيا ثم تصفيات كاس العالم وكاس عالم اخري ولن نخرج من اهمية تلك المراحل فلا مجال للتأخير والانتظار جاءت الفرصة مرحباً بها في أي توقيت لأن الهدف صناعة أجيال محترفة وليس العمل لإنجاح مرحلة .
أما ما يخص لعبهم فتلك مسألة قادمة لا محال لكن تحتاج إلى صبر وعمل ووقت لن تنال قمة المجد من أول خطوة فالخطوات كثر والعقبات تتوالي والواصل من ثبت ولم تهزه وهن البداية وقلة الفرص .
مع انطلاقة الاهلي وتعثر الهلال اسيوياً لم يخرج الهلال ولم يتأهل الاهلي فوز كافي بوضع الهلال في أحدي خانات الواصلين وخسارة تبعثر أوراق الاهلي فكل المسألة هنا وهناك نتيجة مباراة الحذر واجب والعودة ممكنة .

 

110