جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم تتلقى دعماً مالياً من معالي الأستاذ تركي آل الشيخ

قدم رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية الكابتن ماجد أحمد عبدالله نيابة عن زملائه أعضاء مجلس الإدارة ومنسوبي الجمعية بالشكر إلى معالي المستشار بالديوان الملكي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ على دعة السخي والذي يأتي استشعاراً من معاليه بما قدمة اللاعبين القدامى لوطنهم ورياضتهم من خلال دعمه المتواصل للجمعية.

وأكد رئيس مجلس الإدارة أن سيكون لهذا الدعم دوراً كبيراً في تحقيق أهداف ورسالة الجمعية السامية.

وأوضح الكابتن ماجد عبدالله أن هذا الدعم الكريم يدل على حرص معالي الأستاذ تركي آل الشيخ على كل ما من شأنه خدمة الرياضة السعودية ومن يخدمها.

وشدد رئيس مجلس إدارة الجمعية أن الهيئة العامة للرياضة تعد شريكاً أساسياً وداعمه مالياً ومعنوياً للجمعية ، كما أن الجمعية ستستخدم الدعم المالي المقدم من معالي رئيس الهيئة لتنفيذ البرامج والمبادرات التي تصب لصالح اللاعبين القدامى.

كما أوضح الكابتن ماجد عبدالله أن معالي الأستاذ تركي آل الشيخ أعاد الحياة لكثير من اللاعبين السابقين من خلال إدراجهم للعمل في اللجان بهيئة الرياضة بالإضافة إلى أقامه تكريم لهم، وقدم المساعدات لأسر اللاعبين الذين توفاهم الله.

وأختتم الكابتن ماجد عبدالله تصريحه أن الجمعية تواجدت لخدمة كل لاعبي كرة القدم “المحتاجين” وأنها ستواصل يوماً بعد الآخر لطرح البرامج والمبادرات التي تخدم كل لاعبي كرة القدم، متمنياً مزيداً من الازدهار والنماء لرياضة المملكة العربية السعودية في ظل الدعم الكبير والسخي من الحكومة الرشيدة.

101