مدير التطوير والتدريب بنادي صم الشرقية ضيف الله الغامدي : 150 برنامجا ينقل صم الشرقية إلى الصدارة ونطمح بمنشأة أكاديمية لتدريب الصم بالمنطقة


أكد مدير عام التدريب والتطوير بنادي المنطقة الشرقية للصم ضيف بن علي الغامدي أن نادي الصم نجح في تنفيذ 150 برنامجا تطويرا وتأهيليا للأعضاء المنتسبين للنادي حيث تمثل هذه البرامج نافذة حقيقية وفاعلة للاعتراف بدور الأصم في المجتمع كونه النواة التي من خلالها تصل أدواره خدمة لهذا الوطن المعطاء حيث يعتبر النادي المحضن الذي يسهم في رفع وتيرة الإبداع ويصقل الموهبة ويبني المجتمع على نحو يكون فيها الأصم الشريك الأساسي في هذا البناء .

وأشار الغامدي بأن النادي افتتح مؤخرا قسما خاصا للنساء وتم تهيئة الموقع بكل المستلزمات الضرورية التي تخدم هذه الفئة من حيث توفير القاعات الالكترونية وقاعة المحاضرات والندوات التي ستكون سبيل لتنفيذ كافة البرامج والفعاليات .

وألمح الغامدي بأن النادي يعمل بمنطلقات جوهرية فمنذ تأسيسه و اعتماده بعد موافقة المقام السامي في تاريخ 1421/11/5 وهو يعمل خدمة لهذه الشريحة الهامة في المجتمع وهذا يعكس اهتمام الحكومة الرشيدة أيدها الله بالصم وتأهيلهم ورعايتهم وتوجيههم ليشقوا طريقهم في الحياة معتمدين على أنفسهم بعد الله سبحانه وتعالى في كسب العيش الكريم والمشاركة في بناء المجتمع واسعاد الآخرين .
واضاف بأن نادي الصم بالشرقية يعمل على خدمة أبناء المنطقة للرفع من مستواهم ثقافيا واجتماعيا ورياضيا وفي كافة المجالات حيث هو سبيل فاعل يهدف إلى تعزيز مسيرة بلادنا ويحقق بغيتها الطموحة في رؤية 2030 بمشيئة الله تعالى .

وعن الكيفية التي يكون فيها النادي معززا للقدرات والمواهب والمقومات التي تعينه على ذلك قال هناك مقومات كثيرة وكبيرة فهو المتنفس الحقيقي لجملة المواهب والابداعات التي يتميز بها الصم حيث فتح النادي أبوابه بدعم ورعاية من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان وكذلك الرئيس العام لهيئة الرياضة والشباب تركي ال الشيخ حيث يولون النادي جل اهتمامهم خدمة لهذه الفئة الغالية على قلوبنا حيث يلتقون فيه ليمارسوا هواياتهم المحببة وتقدم لهم البرامج والفعاليات الملائمة لقدراتهم وهو فرصة ثمينة لتنمية المهارات بهدف السعي لخدمة المجتمع .

وعن دور الأصم في تحقيق رؤية المملكة 2030 أكد الغامدي إن من أعظم الأهداف التي يسعى النادي لتحقيقها غرس روح العطاء والعمل والاعتزاز بالدين الإسلامي والتقيد بتعاليمه في جميع أمور الحياة الخاصة والعامة وكذلك تحقيق الثقة بالنفس لدى الأصم في المجتمع بصورة مختلفة وإظهاره عضوا فاعلا وتسليط الضوء على دوره في المجتمع وخلق الألفة بينه وبين أفراد المجتمع وإيمان ذلك المجتمع باحقيته في المشاركة بالنهوض لأمته ووطنه.

وفيما يخص توفير ما يحتاجه الأصم حتى يبلغ هذا المطمح الوطني في تحقيق الرؤية المح بأن النادي
وفر له جميع الامكانيات المتاحة لتعليم الأصم وإعداده لحياة كريمة واثرينا معلوماته الثقافيه عن طريق اللقاءات والمسابقات والمهرجانات واكتشفنا مواهبهم الرياضية والمساهمة بها في الرياضة السعودية عامة سواء محليا أو عالميا واقمنا لهم الدورات المختلفة لإثراء الجانب العلمي لديهم واشركنا المجتمع في ذلك بتقديم دورات لغة الإشارة للمتحدثين منهم ليسهل التواصل مع الأصم كما جعلنا الصم هم من يدير العمل ويشرف على الأنشطة واكسبناهم خبرات القيادة الناجحة والابتكار.

وعن أبرز المناشط الحضارية والثقافية التي يقدمها النادي للصم في ظل تحديات العصر اليوم أشار إلى أن النادي يقدم عدة مناشط ثقافية ودينية واجتماعية إلى جانب الرياضية منها سواء داخليا او خارجيا ومنها على سبيل المثال لا الحصر نشاط المكتبة العامة في مجال البحث والقراءة الحرة والإطلاع والمكتبة المرئية والمسموعة والوسائل الحائطية والفن التشكيلي والرسم الجمالي والزخرفة والتمثيل المسرحي والمشاركات في الندوات وتنظيمها والمسابقات الوصفية مع إعطاء جانب مهم لدورة لغة الإشارة فيما المناشط الدينية تقوم على المحاضرات العلمية والدروس العلمية المتخصصة والمشاركة في العمل التطوعي كافطار الصائم والمشاركة في حملات الحج والعمرة السنوية ومسابقات تحفيظ القرآن الكريم ومسابقات حفظ السنة النبوية . كما أن الأنشطة الاجتماعية لها حضورا كبيرا بين منسوبي النادي منها البحث الاجتماعي والرحلات العلمية والترفيهية والصيفية وإقامة المعسكرات والزيارات الاجتماعية وإقامة المناشط الطبية والحملات الصحية كما منحنا مزيدا من الدورات التي تساعد على تأهيل الشباب للزواج والحياة الزوجية بينما النشاط الرياضي فهو يتمثل في إقامة مهرجان الرياضة في مختلف الألعاب ككرة القدم والطائرة وتنس الطاولة والبلياردو والعاب القوى والسباحة والعاب التسلية والأنشطة الترويحية وكله من منطلق شعار متساوون من خلال الرياضة حيث احتفل النادي مؤخرا بإنجاز عدد من الالعاب الرياضية.

وعن إمكانية الانتساب للنادي والحصول على عضويته ابان بأن شروط العضوية أن لا يقل عمر المنتسب عن 15 سنة وأن يكون هناك تعريف من جهة العمل إذا كان موظفا أو طالبا وتسديد رسوم العضوية ومقدارها 120 ريال سنويا بحيث يصرف للعضو مع بطاقة العضوية بطاقة تخفيض للمعاقين .

وختم الغامدي بالشكر لكل من ساند النادي وعمل على تحقيق أهدافه كما دعا إلى إتاحة الفرصة للأصم في المساهمة في بناء مجتمعه و أن يكون له دور إيجابي وفاعل في تلبية طموحات الرؤية الوطنية 2030 كما نتمنى أن نحظى بتحقيق أمنيات الصم في أن يكون لهم منشأة رياضية كبيرة وعلى أحدث تصميم لتكون بمثابة الأكاديمية التي تخرج المواهب وتبني الأجيال .

110