الاتحاد السعودي يصدر بياناً حيال قرار رفض الملاعب المحايدة

أكد الاتحاد السعودي لكرة القدم، الأحد 28 يناير 2018، أنه سيعمل على تسهيل مشاركة الأندية السعودية في النسخة الجديدة من دوري أبطال آسيا 2018، رداً على قرار المجلس التنفيذي الرافض للعب المباريات السعودية في دول محايدة أمام الأندية القطرية.

إلى نص البيان الصادر اليوم:

“بناء على القرار الصادر من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، القاضي بلعب الأندية السعودية والقطرية في دوري أبطال آسيا في نسخته للعام الحالي 2018 بنظام الذهاب والإياب في البلدين، وعدم اللعب في ملاعب محايدة، عطفا على التصويت الذي أجرته اللجنة التنفيذية في الاتحاد، فإن الاتحاد السعودي سيعمل على تسهيل مشاركة الأندية السعودية في المسابقة، انطلاقا من قناعته بمدئه الراسخ بالعمل مع المرجعيات الرياضية الدولية على الرغم من تحفظه الشديد على الآلية التي صدر بموجبها القرار، بدءا من توصية لجنة المسابقات برئاسة القطري سعود المهندي، التي تؤكد على عدم الحيادية في القرار، مرورا بعدم الأخذ بتوصيات اللجنة المحايدة التي تشكلت برئاسة نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم برافول باتيل وشركة الدراسات الأمنية (كنترول ريسك الأوروبية المستقلة)، اللذين أوصيا بأن الأمور تفرض حتمية اللعب بملاعب محايدة، وذلك بعد قناعتهما بالمبررات والشواهد التي قدمها الاتحاد السعودي خلال الاجتماع الذي عقد في الرياض.

ويؤكد الاتحاد السعودي لكرة القدم أن رغبته في الالتزام باللعب في ملاعب محايدة ينطلق من حرصه على سلامة لاعبيه، وهو ما لم ينتف بصدور القرار، حيث سيعمل مع المرجعيات الحكومية ذات العلاقة على توفير كل المتطلبات التي تضمن سلامة أنديته المشاركة، وسيقدم كل سبل الدعم لها، حيث سيعقد اجتماعات تنسيقية مع مسؤوليها بهذا الخصوص”.

99