عنصران لا يفارقان النصر

 

عنصران لا يفارقان النصر منذُ زمن الإصابات والتحكيم حتى عندما يكون النصر بطلاً يكون الاكثر عرضه للإصابات ، انتهى من موسم الاربطه الصليبيه وجاء موسم إصابات الرأس والخشوم قدره من 2015 الى موسمنا هذا لا يكتمل عناصرياً والسبب الاصابات التي تلاحق اللاعبين في المباريات الرسميه والوديه ، والتحكيم كذالك حتى والنصر يتصدر المشهد الرياضي السعودي كبطل للدوري فتجده ايضاً متصدر المشهد التحكيمي كأكثر نادي تضررً من التحكيم المحلي حتى مع وجود رئيس لجنة الحكام كلاتينبيرج لا يزال النصر متصدرً للأندية الاكثر تضررً من التحكيم عندما كان النصر بعيدً عن البطولات والمنافسه عليها وكانت تتعالى صيحات الاستهجان لجماهيره ضد الحكام كانوا يقولون بأنهم وضعوا الحكام شماعة لفشل فريقهم ، حقق لقبين متتاليين للدوري السعودي للمحترفين وكأس ولي العهد ولازال الفريق النصراوي الأكثر تضرر من التحكيم وبشهادة خبراء التحكيم بالبرامج الرياضية حتى اصبح المشجع النصراوي يتسأل هل انصاف النصر تحكيمياً يعتبر كارثة في قانون كرة القدم .؟ ام هذا هو قدر النصر مع الاصابات والصافره ..؟

111