وداعاً كحيلان ..وأهلاً سلمان

# في سن الطفوله يتابع نصره وهو في قمة البراءه ، ودخل مرحلة العشق لمشاهدة النصر مع الرمز الراحل رحمه الله الامير عبدالرحمن بن سعود .
# أتى ليدعم هذا الكيان العظيم فوجده مريضاً يحتاج لنقله نوعيه وعنايه فائقه بعد غيبوبة 19 عام عن تحقيق الدوري ، وعاد لمعشوقه رئيساً يريد أن يفرح أنصاره ويحقق إنجاز بإسمه حتى يكون مدون بقائمة الشرف الاولى مثل الرموز والأساطير الذين قبله . عمل في كل الاتجاهات بما يستطيع وبكل مايملك ودفع الغالي والنفيس حتى ينافس ويحقق أصاب كثيراً وأخطأ حقق كأس ولي العهد وحصد دوريين كانت حلم على كل مشجع نصراوي أن يتحقق هذا الامر . وخرج من بطولات لم يحالفه الحظ لأسباب مختلفه الكل يعلمها ، وصنع فريقاً مرعباً منافساً يهابه المنافس ويليق بالنصر العالمي داخله نجوم وأساطير تتنافس على التعاقد معهم الخصوم .
# لم تخدمه الظروف وترحل عن جواده لإسباب مختلفه وظروف صعبه ولن ولم يترجل عن عشقه الأبدي بدعمه وخبرته .
هذه هي سنة الحياة لايجتمع فارسين في مكان واحد يرحل فارس ويأتي فارس آخر يقود تلك الكتيبه العالميه .
يظل إسمه فيصل ، وكنيته كحيلان ، ويكفي أن الجماهير تغنت به وكتبت أسمه بالمدرج .
التاريخ لايحجب الإنجازات .وكحيلان ماينكر فعله الا جاحد.
ويجب على كل مشجع عاقل أن يشكر كحيلان على كل مافعله من أجل سعادتهم وعودة نصرهم ..
أبتعد كيف ماتشاء وأرحل كيف ماتريد ،
ولكن ثق كل الثقه بأن الرجال لايمكن أن ينسو كل ماقدمته للكيان عندما كان مريضاً وأنت من عالجه من الأوجاع لتعود به الى المنصات فارساً ولايشبهه فارس.
#كحيلان وما ادراك ماكحيلان قل ماشئت من أدبيات العشق ونبض القصيد لن يوفيه كل هذا.

” *مكانِتـك ما زادهـا المدح مقيـاس
‎و لا يقـلـل شـانهـا .. منتـقـدهـا !

— وخير خلف لخير سلف أتى فارساً آخر عاشقا لهذا الكيان ويحمل الشي الكثير من أحل سعادة الجماهير وعودة النصر كنا كان يجب على الجمبع الوقوف معه حتى يحقق ماخطط له. كلنا ثقه في سلمان المالك وكل التوفبق له مع النصر.

109