فوزان ساحقان لمان يونايتد ولفيربول في الدوري الانجليزي

كاجاوا مانشستر يونايتد

تابع مانشستر يونايتد زحفه بثبات نحو اللقب الـ20 في تاريخه اثر فوزه الساحق على ضيفه نوريتش سيتي 4-0 يوم السبت على ملعب “اولدترافورد” في افتتاح المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي.

وهو الفوز الخامس على التوالي للشياطين الحمر والـ23 هذا الموسم فعزز موقعه في الصدارة برصيد 71 نقطة بفارق 15 نقطة أمام غريمه وجاره مانشستر سيتي حامل اللقب والذي يحل ضيفا على استون فيلا بعد غد الاثنين في ختام المرحلة. وكانت مباراة اليوم الثانية ضمن سلسلة مكونة من 5 مواجهات متتالية لمانشستر يونايتد مع فرق تصارع لتجنب الهبوط، اذ يواجه في المراحل المقبلة وست هام يونايتد وريدينج وسندرلاند قبل أن يستضيف جاره سيتي في موقعة قد تكون حاسمة لتحديد هوية البطل.

وسيكون الشهر الحالي حاسما لمانشستر يونايتد لأنه يخوض أربع مباريات على ملعبه (ضد نوريتش وريدينج في الدوري وضد تشلسي في الكأس وريال مدريد الاسباني في اياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا) وواحدة فقط خارج ملعبه ضد سندرلاند في الدوري في 30 منه، علما بانه لم يخسر سوى مرة واحدة على ارضه هذا الموسم وكانت امام توتنهام وفاز في مباريات الـ14 الاخرى على ملعب اولد ترافورد.

ورد مانشستر يونايتد الاعتبار من نوريتش سيتي الذي كان هزمه 0-1 في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، علما بان الشياطين الحمر لم يخسروا منذ ذلك الحين وعلى مدى 16 مباراة حتى الآن.

واحتفظ السير اليكس فيرجوسون بالبرتغالي لويس ناني والبرازيلي رافايل دا سيلفا وآشلي يونج على مقاعد البدلاء، فيما غاب ريو فرديناند والويلزي راين جيجز وبول سكولز في سعيه إلى اراحتهم قبل القمة النارية الثلاثاء المقبل أمام النادي الملكي، فيما اطمأن على مهاجمه الهولندي روبن فان بيرسي الذي تعرض لكدمة في مباراة فريقه الاخيرة ضد كوينز بارك رينجرز عندما ارتطم باحد الكاميرات المثبتة على جنبات الملعب، حيث لعب اساسيا وكان وراء الهدف الاول قبل ان يخرجه في الشوط الثاني ويدفع بويلبيك.

وشارك واين روني أساسيا بعد غاب عن بداية المباراة ضد كوينز بارك لتعافيه من المرض قبل يوم واحد، وفرض نفسه نجما للمباراة إلى جانب الدولي الياباني شينجي كاجاوا، حيث صنع “الولد الشقي” هدفين للياباني وسجل الهدف الرابع في الدقيقة الاخيرة، فيما لفت الساموراي الانظار بتسجيله هاتريك في الدقائق 45+1 و76 و87. وضغط مانشستر يونايتد منذ البداية حتى النهاية وكان بامكانه هز الشباك أكثر من 4 مرات.

وكانت اخطر فرصة لمانشستر يونايتد في الدقيقة 16 اثر لعبة مشتركة بين روني وفان بيرسي حيث توغل الاخير داخل المنطقة بيد أن الحارس مارك بان تدخل في توقيت مناسب وقطع الكرة. وأثمر ضغط مانشستر يونايتد هدفا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عندما مرر الاكوادوري انطونيو فالنسيا كرة عرضية داخل المنطقة حاول فان بيرسي متابعتها بيد انها تهيأت امام كاغاوا غير المراقب فسددها من مسافة قريبة على يسار الحارس.

وعزز كاجاوا تقدم الشياطين الحمر عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من روني بعد مجهود فردي رائع للاخير داخل المنطقة فتابعها من مسافة قريبة زاحفة على يسار الحارس (76). وأضاف كاغاوا ثالث عندما تلقى كرة على طبق من ذهب مرة اخرى من روني فتوغل داخل المنطقة ولعبها ساقطة داخل المرمى (87). وختم روني المهرجان بهدف رابع من تسديدة قوية من خارج المنطقة (90).

وعلى ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن، استعاد تشلسي المركز الثالث من جاره توتنهام، بتغلبه على وست بروميتش البيون بهدف وحيد سجله الدولي السنغالي ديمبا با في الدقيقة 28 من مسافة قريبة رافعا رصيده الى 15 هدفا هذا الموسم. ورفع تشلسي رصيده إلى 52 نقطة بفارق نقطة واحدة امام توتنهام الذي يستضيف جاره اللندني الآخر ارسنال غدا الاحد.

وكان توتنهام أزاح تشلسي عن المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بفوزه على ضيفه وجاره الآخر وست هام يونايتد 3-2 الاثنين الماضي في ختام المرحلة السابعة والعشرين، مستغلا خسارة تشلسي امام مانشستر سيتي 0-2.

وعزز إيفرتون موقعه في المركز السادس بفوز كبير على ضيفه ريدينج بثلاثة اهداف للدولي البلجيكي المغربي الاصل مروان فلايني (42) والجنوب افريقي ستيفن بينار (57) والبلجيكي الآخر كيفن ميرالاس (66) مقابل هدف للويلزي هال روبسون-كانو (84).

واستعاد سوانسي سيتي توازنه بعد خسارته المذلة امام مضيفه ليفربول 0-5 في المرحلة الماضية وحقق فوزا صعبا على ضيفه نيوكاسل بهدف وحيد سجله لوك مور في الدقيقة 85.

وانعش كوينز بارك رينجرز اماله في البقاء بفوزه الثمين على مضيفه ساوثمبتون 2-1. وقدم لاعبو كوينز بارك رينجرز افضل هدية لمدربهم هاري ريدناب في عيد ميلاده السادس والستين والذي صادف عودته إلى ساوثمبتون حيث كان مدربا له لدى هبوطه الى الدرجة الأولى عام 2005 قبل ان يتركه للاشراف على الغريم بورتسموث.

وهو الفوز الثالث لكوينز بارك رينجرز هذا الموسم فبقي في المركز الاخير برصيد 20 نقطة بفارق 3 نقاط خلف ريدينج التاسع عشر قبل الاخير واستون فيلا وويجان اثلتيك صاحبي المركز السابع عشر، فيما بقي ساوثمبتون في المركز السادس عشر برصيد 27 نقطة.

وبكر كوينز بارك رينجرز بالتسجيل عبر الفرنسي لويك ريمي في الدقيقة 15، وادرك اصحاب الارض التعادل في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الاول بواسطة الاوروغوياني غاستون راميريز، قبل ان يخطف جاي بوثرويد الفوز في الدقيقة 77.

وانتزع وست هام فوزا ثمينا من مضيفه ستوك سيتي بهدف وحيد سجله جاك كوليسون في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع من الشوط الاول. وصعد وست هام إلى المركز الثاني عشر برصيد 33 نقطة بفارق الاهداف خلف ستوك سيتي الحادي عشر وفولهام العاشر والذي اهدر فوزا في المتناول على مضيفه سندرلاند وتعادل معه 2-2.

وتقدم فولهام بهدفين للبلغاري ديميتار برباتوف (16 من ركلة جزاء) والالماني شاسا ريثر (34)، ورد اصحاب الارض عبر كريج جاردنر (37 من ركلة جزاء) والبينيني ستيفان سيسينيون (70).

وتابع ليفربول زحفه نحو المنطقة المؤهلة إلى مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” بسحقه مضيفه ويجان 4-0 ليرتقي الى المركز السابع. فعلى ملعب “دي دبليو ستاديوم”، ضرب الحمر مبكرا عندما لعب الحارس الاسباني بيبي رينا كرة طويلة وصلت إلى البرازيلي الشاب فيليب كوتينيو فعكسها عرضية الى ستيوارت داونينغ الذي عالجها برأسه في شباك الحارس العماني علي الحبسي (2).

ومرر كوتينيو (20 عاما) لاعب انتر ميلان الايطالي السابق، كرة حاسمة ثانية إلى الاوروجوياني لويس سواريز الذي خدع الحارس وسجل الهدف الثاني (18). وتعارك الاسكتلندي جايمس ماك آرثر مع زميله ايمرسون بويس (22)، ليسجل بعدها سواريز هدفه الثاني من ضربة حرة من 25 مترا ارتدت من الاسكتلندي شون مالوني قبل ان يعجز الحبسي عن ابعادها اذ ارتدت من يديه والقائم إلى الشباك (34).

وحقق سواريز الثلاثية “هاتريك” بعد تمريرة من الظهير الدولي جلن جونسون رافعا رصده إلى 21 هدفا في ترتيب الهدافين ومنتزعا الصدارة من الهولندي روبن فان بيرسي مهاجم مانشستر يونايتد (49)، ليضمن لاعبو المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز نقاط المباراة.

110