خطاب الملك عزز الأمن وطمأن الشعب


لقد ظل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- يؤكد في كل يوم وقوفه إلى جانب المواطن، ويبذل كل مافي وسعه من أجل حمايته ورفاهيته واستقراره ، حيث رسمت كلماته – أيده الله – في مجلس الشورى يوم أمس الأربعاء خارطة طريق واضحة لسياسة المملكة الداخلية والخارجية، فأثلجت الصدور، وشفت النفوس، إن الكلمات لتقف عاجزة عن وصف ما جاء في خطاب مليكنا لما تضمنه من مضامين وغايات شاملة وجامعة ، ولكني هنا أقف وقفة إجلال وإكبار حيال ما ذكره – رعاه الله – (من أنه لا مكان بيننا لمتطرف يرى الاعتدال انحلالاً، ويستغل عقيدتنا السمحة لتحقيق أهدافه، ولا مكان لمنحل يرى في حربنا على التطرّف وسيلة لنشر الانحلال واستغلال يسر الدين لتحقيق أهدافه، وسنحاسب كل من يتجاوز ذلك) إن هذا هو الدين الوسط الذي تربى عليه شعب المملكة العربية السعودية وهذا ما يدينون به، عن حب وقناعة، أما الفئتان (المغالين والمفرطين) فهم قلة ولله الحمد نسأل الله لهم الهدايه ولا إفراط ولا تفريط. ادام الله توفيق قيادتنا، وحفظ بلادنا، ونصر جنودنا وجعل مثوى شهدائنا الجنات العلا.

 

المستشار بالديوان الملكي / عبدالله بن مجدوع القرني

108