من صادها عشى ابواقه !.

لله الحمد والمنه بعد ان تم ازاحة غمة الإيقاف الدولي لكرة القدم الكويتية بعد إيقاف اكثر من سنتين .. والف مليون ترليون ( كم دينار يطّلع ؟ ) شكرًا للاشقاء الخليجيين ولكل من ساهم بعودة ارزقنا للمنافسات الدولية كلن باسمه كبير وصغير .. ولله الحمد مره ثانية لأننا راح نشوف الأزرق ومنتخبات الخليج يتنافسون بخليجي 23 على ارض الصداقة والسلام بعد كم يوم .. ولكن (هذي حط تحتها كل ألوان قوس قزح) ما أشبه الليلة بالبارحة بخصوص اختيارات اللاعبين ؟.. لان قبل الإيقاف كانوا ( يا سبحان الله ) يعيبون على الاتحاد السابق بانه كان يحابي ويجامل أندية ولاعبين على حساب ناس اخرين !.. واليوم دارت ( ومرت ) الأيام وشفنا الاتحاد الجديد ذو الصبغة الدولية المنتخب حديثا قبل فك الحصار عن الرياضية الكويتية بكم يوم يمارس نفس اخطاء سابقه واخص بالذكر وبالتحديد اختيارات لاعبين الأزرق ومدربهم !.. بعد ان ظهرت اسماء المختارين من قبل لجنة ثلاثية تدريبية وطنية موقتة لحين اختيار مدرب موقت ( عادة كويتية متفردين فيها من بد دول العالم ) يقود الأزرق بمنافسات خليجي 23 حيث شاهدنا اكثر من اسم تحت بند المجاملة ( احتياط بأنديتهم ) لهم على حساب لاعبين أساسيين بأنديتهم يحلمون بارتداء فانيلة المنتخب لو مرة واحده بحياتهم !.. ولله الحمد للمره الثالثة بعد ان تم الاختيار اختار اتحادنا الهمام ( الله لا يقطعها من عادة ) الجديد المدرب بونياك مدرب الجهراء ليقود تدريبات المنتخب باختيارات غيره !.. وياليت الامر وقف الي هذا الحد بل تعداهم الاتحاد بخصوص اختياراته للجانه الإعلامية (كامل الاحترام للزملاء الأعزاء ) لخليجي 23 حيث تم الاختيار تحت بند القاعدة اللي تقول ان لم تكن معي فأنت ضدي وسلامتها ام حسن من العين والحسد .

الووو اخير : تسائل برىء بعهد الاتحاد الجديد وبعد رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية ذهب الصحفي مرزوق العجمي ( الفائز بجائزة الصحافة العربية ) الي إستاد جابر لتغطية مؤتمر رئيس الفيفا فتم تخيره بين شرب استكانة شاي او الخروج !.. وبعدها بكم يوم أنهت صحيفة النهار عمله بعد 10 سنوات !..

 

108