هاجس العالمية

افضل طريقة للتعامل مع ( الخوف ) هي مواجهته ..
ليست الشجاعه هي عدم الخوف او غياب الخوف عنك..
بل الشجاعة في طريقة السيطرة على الخوف و التحكم فيه .

– ليس هذا موضوعي ولكن اجده مدخلاً مناسباً لما كان عليه الفريق الهلالي في موقعة ( اوراوا ).

– تكريس مفهوم ( العالميه صعبة قويه ) اصبح يشكل هاجساً مقلقاً للمسؤول و المشجع واللاعب الهلالي .

– شرود ذهني و نرفزة غير مبررة وإهدار فرص سهلة جداً كل ذلك يدل على حالة ( الخوف ) التي تسيطر على اللاعب الهلالي كلما اقترب من العالمية .

– إستمرار مسلسل الفشل اسيوياً ليس جديداً فأغلب الجماهير الرياضية كانت تنتظر ذلك ولكن بشكله الجديد .

– ما وجده الهلال في هذه النسخة من إلتفاف اعلامي و جماهيري و دعم على مستوى كبير جداً لم يجده حتى منتخبنا و هو يخوض لقاء اليابان المصيري والنتيجة ( خذلان ).

– غرد الامير عبدالرحمن بن مساعد الذي رأى سابقاً الاسيوية في النادي دون ان يحققها ( متهكماً ) احيي الاخوة الشامتين ، الم تسأل نفسك لما هم شامتين ؟

– لا الوم اي شامت او حاقد على الهلال فالغطرسة والنرجسية التي يتعامل بها منسوبوا هذا النادي اوجد حاجزاً كبيراً بينه وبين اعلام و جماهير الأندية الاخرى .

– اخيراً .. 1 more steb استغربتها سابقا و فهمتها الان فربما يحدث غير المعتاد سنوياً .

108