الهلال وحكاية الآسيوية

لم تعد البطولة الآسيوية بالنسبة لنادي الهلال حكاية مباراة فقط فهي أكبر من كونها مباريات يخوضها بمستواه الفني وبتكتيك من مدربه فالقصة خرجت من هذا الإطار إلى أبعاد أخرى .
الضغط النفسي والعصبي لدى اللاعبين في النهائيات الآسيوية واضح ومؤثر وهو السبب الأكبر في خسارة النهائيات والخروج من البطولة في آخر لحظاتها .
ليس الأمر لغزاً لا يمكن حله, فالهلال يلعب من بداية مشواره الآسيوي مع فرق جميعها يمكن أن ترشح للبطولة ويتغلب عليها بكل سهولة ويسر وهو بنفس لاعبيه وربما بذات المدرب كذلك في بعض البطولات التي لم يحدث خلالها تغيير المدير الفني .
وحينما يصل إلى المباراة النهائية يخرج من فرق ليست بفارق مستوى فني عن باقي الفرق المشاركة لكن اللاعبين يجدون في ذاتهم أنهم الآن في المرحلة الأصعب وأنهم وصلوا لمنطقة العقدة وأمام أنظار الملايين من المشاهدين من مساندين أو عكسهم .
في أثناء المباراة يظهر على تركيز اللاعبين وطريقة تأديتهم لخطة المدرب أنهم بين تذكر أمرين هل ستستمر حكاية [ صعبة قوية ] أم سيكسرون حاجز العقبة الأقوى ويعلنون انتهاء مثل هذه الشعارات والانتقال إلى الهلال الدولي ..!!
فنياً لم يكون الهلال الأضعف من فريق أوراوا الياباني بل وليس منافساً للهلال وقد وصل الزعيم للمباراة النهاية دون أية خسارة لكنه واجه الفريق الأسهل بحكايته الأصعب ..
يتوجب على الإدارة أن تخطوا خطوة جريئة في هذا المجال بإبعاد اللاعبين عن الخوف أو التفكير في مثل هذه الشعارات ويمكن ذلك بإعلان من إدارة الفريق أن الهدف هو الوصول إلى النهائي الآسيوي وليس تحقيق البطولة ويمكن أن يعامل اللاعبون في حال وصولهم النهائي بمعاملة الحاصلين على البطولة .
أو الاعتذار عن المشاركة في البطولة الآسيوية لمدة عامين أو ثلاثة أعوام قادمة حتى يبتعد الفريق عن الشد العصبي في مواجهات النهائيات الآسيوية وعدم التصريح بأن الفريق يفكر في البطولة الآسيوية أكثر من أي بطولة أخرى .
حينما يخسر فريق آخر غير الهلال في البطولة الآسيوية لا يجد ردود الأفعال كما هي في حال خسارة الهلال, ليس لأن الهلال الأقوى والأجدر بل جميع الأندية لها مشجعين وخصوم في آن واحد, إلا أن الحرص الإداري المعلن على تحقيق هذه البطولة وأنها الهدف الأسمى لعدة رؤساء تعاقبوا على إدارة الهلال جعلت الجماهير الغير هلالية تكرر الضحك وبصوت عالٍ حينما يفقون تحقيق هدفهم في آخر لحظه .
ربما نواجه غداً أو بعد غد بيان من الاتحاد السعودي لكرة القدم يمنع كتابة [ صعبة قوية ] احتراماً لمشاعر الهلاليين, وسبق أن منعوا لقب العالمي ولقب الملكي , ولا أرجو أن يمنع مثل هذه الشعارات فهي تؤرق الهلاليين في هذه البطولة ولا تريحهم, وإن مُنِعَ لقب العالمي فكذلك لقب المونديالي مماثل له ولذات السبب .
ليس من الجدير الاهتمام بمثل هذه الألقاب إجازة أو منعاً فالجماهير تلقب فرقها .

106