مواجهة قوية بين العين والجزيرة في الدوري الاماراتي

جيان العين الاماراتي

ستكون قمة العين المتصدر وضيفه الجزيرة الثاني يوم الاحد في واجهة منافسات المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الاماراتي لكرة القدم واكثرها اجتذابا للاضواء.

وتفتتح المرحلة غدا بثلاث مباريات تجمع الوحدة مع الشعب، والظفرة مع الوصل، والاهلي مع الاتحاد كلباء، ويلعب الاحد ايضا دبا الفجيرة مع بني ياس، والنصر مع دبي، وعجمان مع الشباب.

ويتصدر العين الترتيب برصيد 40 نقطة وبفارق ست نقاط عن الجزيرة الثاني وبني ياس الثالث، لذلك فان نتيجة مباراة القمة الاحد ستحدد بشكل كبير خريطة المنافسة على اللقب واذا كانت ستبقى ثلاثية كما هي الان ام ستتقلص الى اثنين.

ويعرف العين جيدا ان اي تعثر له سيعني دخوله في حسابات معقدة قد تحول دون احتفاظه بلقبه واحرازه للدرع الحادي عشر في تاريخه، ولا سيما ان خسارته المفاجئة امام دبا الفجيرة الاخير صفر-1 في الجولة الماضية قلصت الفارق مع اقرب مطارديه الى ست نقاط وهي ستصبح ثلاث في حال تعرض لسقوط جديد.

وتناسى العين بسرعة اثار خسارته امام دبا الفجيرة بعدما قدم عرضا مميزا امام الهلال السعودي وهزمه 3-1 الاربعاء الماضي في بداية مشواره في دوري ابطال اسيا، بعد اداء لافت من جميع لاعبيه وخصوصا الموهوب عمر عبد الرحمن الذي اكد ان فوزه بلقب افضل لاعب في “خليجي 21” الاخير في البحرين لم يكن وليد صدفة.

ويعول العين مجددا على عبد الرحمن لعبور المحطة الاصعب في الدوري واكثرها حساسية، وهو سيشكل مع الغاني اسامواه جيان الذي سجل هدفا رائعا في مرمى الهلال بعد دقائق من دخوله بديلا للفرنسي جيريس كيمبو ايكوكو نقطة الثقل في تشكيلة المدرب الروماني اولاريو كوزمين.

وبدا هجوم العين مثاليا جدا هذا الموسم بوجود عبد الرحمن وجيان والدور الايجابي لايكوكو على الجناح الايسر وقدرة الاسترالي الكسي بروسكي على الاستفادة من الفرص السانحة له مع تسجيله 9 اهداف حتى الان.

في المقابل ، يدخل الجزيرة المباراة التي ستحدد مصيره في المنافسة على اللقب بمعنويات مهتزة اثر خسارته القاسية امام تركتور سازي تبريز الايراني 1-3 الثلاثاء الماضي في اولى مبارياته ضمن منافسات دوري ابطال اسيا.

وشهدت المباراة الاسيوية ايضا الظهور الاول للمدرب الاسباني لويس ميلا الذي حل بديلا للبرازيلي باولو بوناميغو، وهو عليه معالجة الثغرات الدفاعية التي ظهرت في لقاء الثلاثاء والا فان فريقه سيكون مرشحا لتلقي الخسارة الثالثة هذا الموسم.

ويبدو امر الجزيرة محيرا حيث ان نتائجه المتذبذبة لا تتوافق ابدا مع الامكانيات الفنية الهائلة التي يملكها في صفوفه بوجود الثنائي البرازيلي ريكاردو اوليفيرا ولويز فرناندينيو والارجنتيني ماتياس ديلغادو وابراهيما دياكيه والرباعي الدولي الحارس علي خصيف وعبدالله موسى وعلي مبخوت وخميس اسماعيل.

ويحل بني ياس الثالث (34 نقطة) ضيفا على دبا الفجيرة الاخير (10 نقاط) وهو يعرف تماما ان فوزه سيجعله يدخل حسابات المنافسة على اللقب بقوة، وخصوصا ان مباراة العين والجزيرة مهما كانت نتيجتها ستصب في مصلحته.

ويملك بني ياس الكثير من الحلول الهجومية في تشكيلته بوجود هدافه برصيد 12 هدفا السنغالي اندريه سانغور والسويدي كريستيان ويلهامسون والاسترالي نيك كارل، وتبقى امكانية مشاركة الدولي المصري محمد ابوتريكة غير مضمونة لعدم شفائه تماما من الاصابة التي تعرض لها في العضلة الخلفية ومنعته من خوض اخر مباراتين لفريقه امام الشعب في الدوري والفيصلي السعودي في بطولة الاندية الخليجية.

ويتطلع دبا الفجيرة الى استمرار مسلسل مفاجآته بعد فوزه الاخير على العين، معتمدا على الخطة الدفاعية التي يلجا لها دائما والقيام بمرتدات يجيدها تماما هدافه البرازيلي لويس فرناندو.

ويريد الاهلي الرابع (30 نقطة) تعزيز حظوظه في احتلال احد المراكز المؤهلة للمشاركة في دوري ابطال اسيا الموسم المقبل عندما يستضيف الاتحاد كلباء الثالث عشر ( 10 نقاط)، وهو الهدف نفسه الذي يسعى اليه الشباب الخامس ( 29 نقطة ) في مواجهة مضيفه عجمان العاشر (15 نقطة).

ويستضيف النصر السادس (25 نقطة) دبي التاسع (19 نقطة) في مباراة لتضميد جراحهما بعد تعرضهما لخسارتين متتاليتين في الدوري.

ويراهن الوحدة السابع (24 نقطة) على الورقة الاسيوية ايضا عندما يستضيف الشعب الثاني عشر (10 نقاط)، وهو يطمح للاستفادة من صحوته الاخيرة التي اهدته اربعة انتصارات متتالية في كافة المسابقات.

وستكون مباراة الظفرة الحادي عشر (15 نقطة) وضيفه الوصل الثامن (20 نقطة) فرصة للفريقين لتحسين مركزهما ليس الا والاقتراب اكثر من المناطق الدافئة.

112