ختام منافسات بطولة الرياض الأسيوية الأولى للتنس تحت 14 سنة

توج اللاعب الكويتي محمد القطان بكأس بطولة الرياض الأسيوية الأولى للتنس تحت 14 سنة، بعد فوزه أمس في المباراة النهائية على اللاعب العماني منير الرواحي بمجموعتين لمجموعة بنتيجة ( 6/0 – 0/6 – )، بينما حصل على كأس المركز الثالث والميدالية البرونزية اللاعب السعودي قاسم العبيدان بعد فوزه على زميله اللاعب عبدالعزيز الراجح بمجموعتين دون مقابل بنتيجة (6/1 – 6/0).
وفي بطولة الزوجي، حقق المركز الأول وكأس البطولة اللاعبان الكويتي محمد القطان والعماني منير الرواحي، بينما حصل على كأس المركز الثاني والميداليات الفضية الثنائي السعودي قاسم العبيدان وعبدالعزيز الراجح.
وشهد الحفل تكريم جميع حكام البطولة يتقدمهم الحكم العام الدولي يوسف الطريف تقديراً لجهودهم الكبيرة طوال المنافسات.
من جانبه، قدم رئيس الاتحاد السعودي للتنس محمد العجاجي شكره وتقديره لمعالي رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ على دعمه الكبير وتسخير كافة الإمكانيات التي ساهمت ولله الحمد في نجاح بطولة الرياض الأسيوية الأولى للتنس تحت 14 سنة، وحرص معاليه على أن تستضيف المملكة البطولات القارية والدولية، وبإذن الله يكون التنس ستقوم باستضافة العديد من البطولات الدولية في الأعوام المقبلة، متمنياً أن يتواصل النجاحات في بطولة الرياض الأسيوية الثانية للناشئين التي تنطلق غداً، داعياً الجماهير الرياضية الحضور ومتابعة منافساتها لأنه تعد من البطولات القوية، بالإضافة إلى تشجيعهم لاعبي المملكة المشاركين وتحفيزهم للحصول على الميداليات الذهبية.
وهنأ العجاجي اللاعبين المتوجين بلقب بطولة الريا ض الأسيوية الأولى في الفردي والزوجي، متمنياً لهم ولبقية زملائه تحقيق مزيداً من البطولات، مشيراً إلى أن الدول الخليجية سيطرت على الميداليات وهذا شيء يؤكد على أن مستقبل لعبة التنس في الخليج مبشر بالخير.
وفي ختام حديثه قدم شكره لجميع العاملين في البطولة ممثلة في الدكتور فواز الحكمي المدير التنفيذي لاتحاد التنس، وجميع الحكام والإداريين على ما بذلوه من جهود مضاعفه ساهمت في هذا النجاح المميز.
يذكر أن أمس بطولة الرياض الأسيوية الثانية تحت 14 سنة للفردي والزوجي ستنطلق غدا على ملاعب معهد إعداد القادة بمشاركة أكثر من 25 لاعباً.

106