بعثة المنتخب الأول تصل إلى مدينة فيسيو البرتغالية استعدادًا لمواجهة البرتغال وديًا

 

وصلت بعثة المنتخب الوطني الأول إلى مدينة فيسيو البرتغالية استعداداً لمواجهة نظيره البرتغالي بعد غدٍ الجمعة في ثاني مبارياته الودية في معسكره المقام في العاصمة البرتغالية لشبونة، والذي يأتي ضمن برنامجه الإعدادي للمشاركة في كأس العالم 2018
وكانت البعثة قد غادرت لشبونة ظهر اليوم بعدما أجرى المنتخب مرانًا صباحياً على ملاعب التدريب بالاتحاد البرتغالي لكرة القدم، افتتحه المدير الفني إدغاردو باوزا باجتماع مع اللاعبين تحدث من خلاله عن رؤيته لمباراة لاتفيا، وتطلعاته لمواجهة البرتغال المقبلة.
وعمد باوزا خلال الحصة التدريبية إلى تقسيم اللاعبين لمجموعتين ضمت الأولى اللاعبين الذين شاركوا بصفة أساسية في مواجهة لاتفيا، حيث أدوا تدريبات استرجاعية، فيما ضمت المجموعة الثانية اللاعبين الآخرين والذين خضعوا لتدريبات اعتيادية تنوعت مابين اللياقية والتكتيكية.
وعلى صعيد متصل، فضل المدير الفني باوزا إراحة اللاعب سلمان الفرج لحين ظهور نتائج أشعة الرنين المغناطيسي التي أجريت له، فيما انتظم اللاعب أحمد الفريدي إلى معسكر المنتخب بعد قرار المدرب باوزا بضمه بعد أن أنهى برنامجه التأهيلي المقام في نادي مانشستر يونايتد.
وسيجري المنتخب الوطني مساء يوم غدٍ الخميس حصة تدريبية على استاد فونتيلو بمدينة فيسيو البرتغالية، فيما سيعقد باوزا مؤتمرًا صحفيًا يوم غدٍ عند السادسة والنصف مساء في قاعة المؤتمرات بملعب المباراة للحديث عن المباراة الودية.
من جانب آخر أكد مهاجم المنتخب علي الزقعان أن المباريات الودية فرصة للتقييم الفني الذي من خلاله نضمن عملية التطوير والتعزيز الفني، مبيناً أنه وزملاءه استفادوا فنيًا من مواجهة لاتفيا الماضية، من خلال اللعب بطريقة تكتيكية عالية بناءً على توصيات المدرب.
وعن مشاركته الدولية الأولى له قال: “تمثيل المنتخب شرف لي ولزملائي، وأتمنى أن أكون حاضرًا بالشكل المطلوب خدمة للمنتخب، وللفوز بموقع في الاستحقاق العالمي المقبل”.
وتابع: “فترة الإعداد الحالية مهمة لنا فالجميع يبذل جهدًا عاليًا من أجل الاستفادة منها، وبإذن الله نحقق كافة الأهداف الفنية المراد تحقيقها”.

100