مطر الطاير يستقبل وزيرة الرياضة التونسية


استقبل سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس مجلس أمناء “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”، معالي ماجدولين الشارني وزيرة شؤون الشباب و الرياضة التونسية، التي تزور الدولة حاليا للمشاركة في ندوة دبي الدولية الثالثة عشرة للإبداع الرياضي التي تنظمها “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” عضو “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” يوم الأربعاء 1 نوفمبر.
و رحب الطاير بالوزيرة التونسية التي تشارك كمتحدثة في الندوة التي تقام تحت شعار “تمكين المرأة في الرياضة” حيث ستلقي محاضرة بعنوان ” دور المرأة في المنظمات الرياضية”، وأكد أن مشاركتها في الندوة ستكون اضافة مهمة للبرنامج الحافل من الجلسات كونها تتولى وزارة كبيرة في دولة تونس الشقيقة المعروفة بتطور رياضة المرأة فيها وتحقيق رياضياتها ورياضييها العديد من الانجازات الدولية والأولمبية في مختلف الرياضات.
وقال ” منحت قيادتنا الرشيدة الفرصة للمرأة لأداء دورها كاملا في خدمة الوطن وتطويره في جميع المجالات، وتحتل دولة الإمارات مكانة متقدمة عالميا في مجال تمكين المرأة وتوليها مناصب قيادية على مستوى المؤسسات الوطنية، فالبرلمان تترأسه سيدة، والعديد من الوزرات تتولاها سيدات، وكذلك مناصب قيادية مهمة في مختلف المجالات، ونحن في جائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي اتخذنا موضوع تمكين المرأة في الرياضة محورا للدورة التاسعة من الجائزة، كما تم اختيار هذا الموضوع المهم محورا وشعارا للنسخة الثالثة عشرة من ندوة دبي الدولية للإبداع الرياضي”.
و أضاف ” جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي هي الأكبر من حيث قيمتها وتعدد فئاتها، وهي الاولى على الإطلاق في مجال الإبداع الرياضي، ونحن في الجائزة نفخر بالإنجازات التي تحققها الرياضة التونسية في مختلف المجالات وعلى الصعيد الفردي في الدورات الأولمبية، أو الصعيد الجماعي والتي كان آخرها صدارة المنتخب التونسي لكرة القدم لمجموعته و الاقتراب من التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وقد قمنا بتكريم المبدعين التونسيين في الجائزة تقديرا لإنجازاتهم، واليوم نسعد بأن نتعرف على التجربة التونسية في إدارة الملف الرياضي عموما، ورياضة المرأة على وجه الخصوص”.
وعبرت الوزيرة التونسية عن فخرها بنهج دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم وتمكين المرأة في جميع المجالات، وعن سعادتها بالتواجد في دولة الإمارات للمشاركة في ندوة مهمة عن رياضة المرأة، وقدمت الشكر لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة على دعوتها للمشاركة في الندوة والتحدث في موضوع مهم للغاية، وتقديم شرح عن التجربة التونسية في إدارة وتطوير القطاع الرياضي عموما، وقطاع رياضة المرأة خصوصا، كما أشادت ببرنامج الندوة ومشاركة متحدثات مرموقات على المستوى الدولي.
كما أكدت الوزيرة التونسية أن “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” تلعب دورا قياديا كبيرا في تطوير الرياضة الإماراتية و العربية من خلال تكريم المبدعين في مختلف مجالات العمل الرياضي ومن بينهم رياضيين تونسيين، و كذلك تنظيم الندوات والملتقيات التي تجمع مختصين من مختلف المجالات والدول للبحث في شؤون الرياضة وسبل تطويرها ودعم التجارب الناجحة.
وتم في اللقاء الذي حضره موزة المري أمين عام الجائزة، وناصر أمان آل رحمة مدير الجائزة، بحث العلاقات الرياضية الثنائية بين الجائزة والوزارة وسبل تعزيزها لتحقيق التطور المنشود للقطاع الرياضي المحلي والعربي.

110