الزعيم و المجْد الرياضي!

يتفق الوسط الرياضي عامة و جماهير الهلال خاصة بأن الزعيم دوّن صفحات مشَرِّفة للرياضة السعودية , حيث عانق المجد بسجلّه الرياضي الذهبي , و حقق العديد من الانجازات و البطولات الرياضية التي سجَّلَتها لغة الأرقام , ودوَّنتها حروف البيان, و جعلتْ من الفريق الهلالي زعيمًا لآسيا. قد حقق نجومه البطولات العديدة لا سيّما في لعبتَي القدم و الطائرة , و يكفيهم مجْدا و فخرًا أن حقق الزعيم على ما يرْبو من أربع و خمسين بطولة منقوشة بمداد الذهب في لعبة القدم وحدها, و أطْلِق على الفريق الألقاب المختلفة بسبب الإنجاز الرياضي المشرِّف, مثل : ( الزعيم / الموج الأزرق/ نادي القرن ), وصار له جماهيرية واسعة على المستوى المحلي و العربي و القاري و هي في ازدياد منقطع النظير, قد أحبت الزعيم و الشعار الهلالي , و أحبت تلك المدرسة الهلالية التي قدّمت كثيرًا من المواهب و النجوم ذوي الكفاءات العالية الذين خدَموا المنتخب , و قدّموا للزعيم سجِلّا رياضيًّا زاخرًا بالفن و العطاء , و أشرَف عليه العديد من الرؤساء والقيادات الحكيمة التي تعاملت مع اللاعبين, و اختيار المحترفين بفَنّ و حكْمة و اقتدار .و لكن على الرغم مما حققه الزعيم من بطولات عديدة , و ما قدمه للرياضة من مواهب الإبداع و الفن و الإمتاع إلا أن جماهيره الوفية ليست راضية عن أدائه و نتائجه و مستوياته المتباينة في السنوات الأخيرة ! وتنتظر الأفضل والأجمل وتنتظر عودة الزعيم إلى مجده المشرق و الذهبي ,و ترى الفن من نجوم الزعيم واللعب المهاري , والانسجام والإبداع الذي أمتع الجماهير الرياضية , و تفاعلت معه كثيرا , و الذي طالما أشادت به طويلا . عبد العزيز السلامـة / أوثال

110