بطل القارة … وزعيمها

في كل موسم وفي كل بطولة يشارك فيها الهلال ينظر إليه عشاقه بشغف لأنه من قلائل الفرق الذين حققوا جميع البطولات التي شاركوا فيها …

نعم هو الوحيد الذي حقق كأس المؤسس في الوطن والوحيد الذي حقق ستة بطولات قارية على مستوى أكبر قارات العالم قارة آسيا الكبرى …

نعم هو كبير آسيا وزعيمها ولابد أن يتربع مجدداً على عرشها فهو لم يعتاد إلا على الذهب ولا يعرف لليأس طريق …

زعيم بكل المقاييس زعيم بكل الأرقام زعيم ولد ليكون زعيماً
فما يعيشه الملكي اليوم من استقرار فني وإداري يعطيه قوة للمواصلة والمنافسة على جميع البطولات المحلية والخارجية ويمنحه الترشيح للفوز باللقب بوجود فريق قد اكمل عناصره الأساسية ووفر البديل الجاهز وأعد العده ليكون موسم 2017 – 2018 موسم جني الثمار موسم الحصاد بالنسبة لزعماء قد يكون الكأس أقرب عن ذي قبل فدعم هيئة الرياضة القوي بقيادة المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الذي قدم لكل لاعب بالهلال 100 ألف ريال الآن واذا حقق اللقب سيحصل كل لاعب على 500 ألف ريال وحرصه على الحضور ومساندة الزعيم في الذهاب والإياب يعطي الهلال دعم قوي للحصول على الكاس فلم يحصل طوال تاريخنا الرياضي أن فريقاً وجد هذا الدعم من أعلى سلطة رياضية في البلد بهذا الشكل
ولكي يحقق هذا الدعم مبتغاه أتمنى ان يصدر قرار سوا أعلن عبر الإعلام او لا وهو أن يتم كف الأيادي عن الهلال من الاعلاميين المحسوبين على الرياضة والصحف الورقية والاكترونية بعبارة ” ادعم ممثلنا او ابتعد عنا ” فالإنجاز سيسجل باسم الوطن وسيقولون في وسائل الاعلام العالمية السعودية تمثل اسيا في كاس العالم للأندية سيرفع علم بلدي ويلقى نشيد وطني ويحضر جماهير مملكتي في المحفل العالمي كأكبر بطولة على مستوى الأندية بالعالم.

همسة ::
سيحكى يوماً أن فريقاً حطم الأرقام والألقاب يدعى هلال وجه السعد.

116