السبيعي يحتفي برجال الأعمال في عنيزة ومكة المكرمة تتصدر الحوار

بحضور معالي وزير المواصلات السابق الدكتور ناصر السلوم ونحو 70 من رجال الأعمال في جدة ومكة احتفى رجل الأعمال إبراهيم السبيعي بوفد رجال الأعمال من عنيزة في واحدة من اللقاءات المجتمعية التي كان محورها مكة المكرمة البلد الأمين والمشروعات التطويرية التي تشهدها خلال المرحلة المقبلة والتي يتابعها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة
وضم وفد رجال الأعمال كل من عبد الله بن حمد الجبر رئيس مجلس أدارة جمعية تيسير الزواج تالف في عنيزة ويوسف صالح آبا الخيل نائب الرئيس وإبراهيم الضبيبان امين الصندوق والأعضاء عبدالعزيز بن حمد الخالد السليم والدكتور عادل المحمد وصالح عبدالعزيز الخلف المدير التنفيذي
كما حضر الاحتفاء خبير تطوير المدن عصام كلثوم الذي تحدث عن الجهود الكبيرة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان ال سعود منوها بالدور الكبير الذي يقوم به سمو الامير خالد الفيصل من ان تكون مكة المكرمة البلد الامين مدينة عالمية ذكية في تطويرها وخدماتها
ولفت الى ان مكة المكرمة خلال العشرين السنة القادمة ستشهد تحولا استراتجيا في منظومة مشروعاتها وطرقها والخدمات التي ستقدم وفق التغييرات التي تشهدها مدن المملكة بشكل عام وخصوصا مكة المكرمة قبلة المسلمين ومهوى الأفئدة
ورحب رجل الأعمال إبراهيم السبيعي برجال الأعمال في عنيزة ومنطقة مكة المكرمة وجدة لافتا إلى أن مكة المكرمة لها مكانة خاصة في قلب كل إنسان وعزيزة على كل مسلم مشيرا إلى أن الدولة رعاها الله وضعت وأنفقت ميزانية ضخمة لرسم ملامح المستقبل لهذه المدينة التي تعد اليوم واحدة من المدن العالمية في التخطيط والتطوير
ثم تحدث عدد من رجال الأعمال عن مشروعات مكة القادمة من خلال مناقشات هادفة في الوقت الذي تحدث وفد رجال الأعمال من عنيزة عن دورهم في دعم الشباب من خلال جمعية تالف ومساعدتهم في الزواج وفق برنامج سنوي تعمل على تحقيقه
وشكر رجل الاعمال عبدالله الجبر رجل الاعمال الشيخ ابراهيم السبيعي على هذه الحفاة والتقدير مبديا عن تقديره لكل الحضور من وجهاء ورجال الاعمال والمسوؤلين متمنيا من الله سبحانه وتعالى ان يديم على هذا الوطن نعمة الامن والاستقرار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين الامين
ثم تناول الحضور طعام العشاء احتفاءا بهذه المناسبة

106