ادعموا المغرب

عندما تحدثني عن أسود الأطلس المنتخب المغربي فأنت تحتاج لوقت طويل لكي تستعرض تاريخ المنتخب المغربي العريق الذي يضم نجوماً شابة تطمح لإعادة أسود الأطلس للأضواء العالمية ، مباراة المنتخب المغربي القادمة مع نظيره منتخب كوت ديفور 11 نوفمبر ليست بتلك الصعوبة ويحتاج أسود الأطلس للتعادل أو الفوز وهو متصدر المجموعة الثالثة بـ 9 نقاط ولم تستقبل شباكه أهداف تذكر في التصفيات المؤهلة لكأس العالم ، وما يميز أسود الأطلس نجوم لعبوا في عدة دوريات عالمية وعربية هذه العوامل التي يتمتع بها المنتخب المغربي قل ما نجدها في المنتخبات العربية، الأمل كبير وسيكمل المنتخب المغربي بمشيئة الله عقد أفراح العرب بعد تأهل السعُودية والإمارات وتونس ومصر، رينار مدرب المنتخب المغربي عليه الحذر وتهيئة اللاعبين وتجهيزهم قبل خوض المباراة المرتقبة وتجاهل ما ينشر في وسائل الإعلام بما ان المغرب يلعب بفرصة الفوز أو التعادل ومن المعروف في كرة القدم صاحب الفرصتين معرض للخسارة مالم يدخل لأجل الفوز ولا غير، لذلك الاستسلام لهذه التخدير الناعم قد يكلف الكثير ، لا ينقص المنتخب المغربي سوى الدعوات الخالصة والتعامل الحاسم مع منتخب كوت ديفور ، ولا أبالغ لن تكون مشاركة أسود الأطلس في المونديال كضيف شرف وسيكون حضوره طاغي شريطة التعامل مع مبارياته بإتقان والأخذ بعين الاعتبار بأن مثل هذه المحافل العالمية تحت أنظار العيون وعدسات الإعلام وترفع من أسهم اللاعبين في أَبْرَام العقود المحلية والعربية والعالمية ، واجزم بأن اللاعبين المغاربة لن يتهاونوا في تفريط فرصة العمر، وسننتظر 11 فبراير بفارغ الصبر لنزف أسود الأطلس للعالمية لتكتمل المنظومة العربية التي ستشرف العرب في محفل كاس العالم المقام في روسيا، ولا ننسى في ختام المقال مطالبة كافة الدول العربية لدعم الملف المغربي لإستضافة لكاس العالم ٢٠٢٦ بعدما سُلم الملف لدى الجهات المختصة وهي المرة الخامسة التي تتقدم بها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم كأول دولة عربية تسعى لإقامة هذا المحفل العالمي على أراضيها وهي الأحق بهذه الاستضافة نظرا لم تتمتع به المغرب من إمكانيات مجهزة تجعلها في مقدمة الدول المرشحة لنيل شرف هذه البطولة .

108