الديون تهدد نجران بالهبوط

قال رئيس نادي نجران، مصلح آل مسلم أن ناديه قد يتعرض لخصم نقاط من رصيده في الدوري مع عقوبات قد تصل لهبوط الفريق الكروي للدرجة الثانية السعودي من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب القضايا الدولية المرفوعة على ناديه.

ويعاني نجران من أزمة مالية تهدد امكانية دفع النادي للمستحقات التي تخص العديد من لاعبيه السابقين ووكلاء اللاعبين والمدربين.

وصرح مصلح آل مسلم في تصريحات لشبكة أم بي سي برو سبورتس: ” نعاني بشكل كبير من الأوضاع المالية والديون التي بلغت 20 مليون ريالا حتى الآن، وهذا يعود للإدارات السابقة وليس إدارتي، ولو كانت الديون بسبب إدارتي لتحملت ذلك ولكنها متراكمة من سنوات ماضية، وكل يوم نتفاجىء بديون جديدة على النادي، وننتظر القرارات الحاسمة من قبل معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ”.

وأكمل: ” لا يوجد دعم لأندية دوري الدرجة الأولى للمحترفين، وقمنا بحل بعض المشاكل لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد السعودي، وتبقت عدة قضايا مفاجئة لنا، وبعد تكليفنا بإدارة النادي حاولنا بكل ما في وسعنا فعل الكثير للنادي وإعادته للطريق الصحيح ولكن هناك قضايا وقفت حائلا دون تحقيق ما نريده ولم نستطع حلها، ونأمل تدخل سريع معالي الأستاذ تركي آل الشيخ لانقاذ نادي نجران، وكلنا آمل في وقوفه بجانب نجران بالفترة القادمة”.

وختم حديثه: ” نتوقع صدور عقوبات خصم نقاط على نادي نجران قريبا من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم في حال لم تحل قضايا لاعبين ومدربين ووكلاء لاعبين سابقين بالنادي وقد تصل للهبوط للدرجة الثانية”.

101