#رجل_المرحلة

تركي آل الشيخ مستشار الديوان الملكي بمرتبة وزير و رئيس هيئة الرياضة ، مع صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه رئيساً لهيئة الرياضة و الشباب لم يكن معروفاً لأغلب الشارع الرياضـي عرَّفَ بنفسه بالطريقة التي اتى من اجلها و ظهر للجميع بشعار ( العمل فقط ) بعيداً عن ضجيج الإعلام و عواطف الميول و تحكم الالوان ، حضر بشخصية فريدة من نوعها بديمقراطية كبيرة و بعيداً عن الفوضوية و بصرامة و منطق و مساواة بين اندية الوطن ، حضر ليجمع الشباب على لون واحد لون الوطن اتضح للجميع انه لديه قدرة على وضع الخطط الواضحة و الممكنة التطبيق و المتجانسة مع إمكانيات و حالة الرياضه بشكل عام وكورة القدم بشكل خاص..
و في الواقع انه ليس كل من يمتلك سلطة أو يشغل مناصب عاليه يتمتع بروح القيادة و الشخصية القيادية، حيث إن هذا النوع من الشخصيات لا يرتكز إلى الموقع أو الرتبة بل يرتكز إلى القدرة و الفعل والأداء والكفاءة..
قرارات و تعيينات و إعفاءات ولجان للتقصي و كشف الحقائق للشارع الرياضي ، شفافية في العمل بشكل غير مسبوق في رياضتنا ، فعلاً هو رجل المرحلة الحاليه و توقيت تعيينه يدل على الحكمه الكبيرة و الإلتفاته الكريمه والإهتمام الدائم من قيادتنا بشباب الوطن و كفاءاته ، فحقيقةً منذ وفاة الامير فيصل بن فهد رحمه الله و مع فائق التقدير و الإحترام لكل من تسلم قيادة الرياضه لم نجد رجل يضرب بهذه القوة و الحكمه و السرعه ، يتميز بإتخاذ القرار السريع والدقيق في نفس الوقت ..
اتخذ المستشار عدة قرارات تاريخيه ستساهم بشكل كبير في تغيير مسار كورة القدم و لعل من اهمها هو الإستفادة من اللاعبين ( المواليد ) مواليد المملكة وإعطاءهم فرصة اثبات وجودهم في انديتنا و من ثم منتخباتنا بعد ان كانت ملاعبنا في الاحياء مُصدرة للدول الخليجيه بدون ان نستفيد منهم في منتخباتنا ، فأنا على ثقة كبيرة ان لجنة اختيار المواهب المشكلة مؤخراً ستجد الكثير من اللاعبين الموهوبين الذين سيكون لهم شأناً كبيراً مستقبلاً ، ولعل إلتفاتة سعادة المستشار لديون نادي الإتحاد و التوجيه بالتحقيق سيكشف الكثير لنا عن ما يدور داخل الانديه و سيكون مؤشر قوي للأندية الأخرى لتصحيح مسارها و اعادة هيكلة امورها الماليه و صياغتها بشكل سليم و حل الامور الماليه العالقه لديها ..
اخيراً ..
ننتظر المزيد والمزيد من ( رجل المرحلة ) لتقديمه للرياضه فكلنا ثقة في رئيس الهيئة لإتخاذ القرارات المناسبه فمثل هذا لا يسعنا الا ان نقول له :

من زمان انت وينك

واعانك الله على ماهو قادم

108