الحائلي يكشف عن تطورات قضية مونتاري ومصيره مع النادي

أكد رئيس نادي الاتحاد أنمار الحائلي أنه مستمر في منصبه في رئاسة العميد ولا يفكر في الرحيل بسبب الديون التي لا تتوقف كما كشف آخر تطورات قضية علي سولي مونتاري.

وكانت تقارير أكدت أن الاتحاد الدولي لكرة القدم طالب الاتحاد بدفع غرامة مالية قدرها 20 مليون يورو للاعبه السابق الغاني علي سولي مونتاري.

وصرح أنمار الحائلي عقب الفوز الصعب أمام التعاون: ” نحمدالله على الفوز الثمين الذي حققناه ضد فريق قوي ومميز مثل التعاون على أرضه ووسط جماهيره، ونسعى للأفضل في الفترة المقبلة، وأهدي الفوز الذي حققناه الليلة لجماهير الاتحاد وأعد الجماهير الظهور بشكل أفضل”.

أضاف: ” الغاني سولي مونتاري وضع شروط مالية كبيرة ولم يلتزم بالعودة للتدريبات مع الفريق الاتحادي، وتم قبول استئناف النادي بخصوص القضية المرفوعة من سولي مونتاري”.

أتم الحائلي، بقوله: ” سيكون هناك معسكر للفريق الاتحادي خلال فترة التوقف المقبلة في جدة، وأكرر شكري الكبير لجماهير الاتحاد على دعمهم ومساندتهم المتواصلة،”.

وختم:”أنا مستمر في رئاسة النادي مهما حصل، ولو جاءت أكثر من قضية سأظل في منصبي ولن أرحل، وللعلم في كل لحظة يأتي شخص يطالب بمبالغ كبيرة وأخرها وكيل أعمال جاءني قبل أسبوع وكان كلامه غير صحيح بالمرة”.

101