المنتخبات السنية وكرة قدم الصالات

‏الطفل عندما يولد يجد من يمسح رأسه ، ويهتم بأكله ولبسه وتعليمه ، وكلما كبر هذا الطفل . يقل الاهتمام فيه ، واذا نضج وكبر عوده واصبح قادرا على رد الجميل واثبات الوجود ( نفس الاشخاص الذين مسحو رأسه يتجاهلون مستقبله . ليحدد هو مصيره بنفسه ..! ) خارج مجتمعه .!

‏هي بإختصار حياة ( منتخباتنا السنية) .!
‏نملك فيها مواهب فنية وفكرية ، لكن لم يعمل لها بناء بطرق صحيحه وتعلم لفنون كرة القدم ، نجدهم تنقصهم امور كثيره في التحرك ،والتمركز ،والتمرير لا تتضح الان بشكل كبير ومع هذا نقدم بطولات ، ومستويات ، ونتائج أمام منتخبات عالمية .
‏لكن للأسف هذه الفئات السنية بكافة مراحلها عندما تكبر ينتهي عمرها (قبل الحصاد) . حتى ترسخت بعقول هذه الفئات ان عمرهم الرياضي (قليل الأجل ) بسبب الاهمال .. وعدم تطويرهم وتأهليهم فكريا ونفسيا وفنيا واستمرار عيوبهم من الصغر بلا تعديل وعدم اعطاءهم فرصة (محاولة اثبات الوجود) سواء على صعيد الفريق الأول بالاندية ، او على صعيد المنتخب الأول .
‏المنتخبات المتطورة بالعالم خرج لاعبيها من الفئات السنية بالتدرج ، والصبر ، ومعالجة الاخطاء بينما اغلب لاعبي منتخبنا ولدوا تاريخيا بالفريق الاول ..!

‏قبل سبعة اشهر اجتمع حمد الصنيع بمدربي ومشرفي المنتخبات السنية السعودية ،
‏وخرج البيان بعد الاجتماع كعادة أي اجتماع بمصطلحاتنا المعتاده (ناقش ، وشرح ، وعرض) بدون طرح اي خطة تفصيلية لمستقبلهم ..! خروج منتخبنا للناشئين من بطولة على ارضنا وبين جماهيرنا ومن منتخبات كنّا نهزمهم بالعشره والخمسه ؟
الجميع من حولنا يتطور ونحن …..
لا أخفيكم ان المواهب موجوده لكن اين من يعرف كيف يختار
ولابد من الرجوع الى كرة قدم الصالات ونشره بشكل كبير وخاصة في المدارس هي الطريق الأمثل والأسهل في اكتشاف المواهب من ٨الى ١٢سنه
البرازيل مثال حي ومباشر فلا تمر سنه الا بخروج مواهب من ملاعب كرة قدم الصالات في البرازيل تتسابق الانديه العالميه لظفر بها .

‏الخلاصة :
‏( لن تصعد عاليا ، بدون بناء قاعدة صلبة ،والاهتمام بدوري كرة قدم الصالات )

103