منتخبنا الوطني لدرجة الشباب يكمل تجمعه في الرياض ويغادر غدًا إلى سلوفينيا

أكمل لاعبو منتخبنا الوطني لدرجة الشباب تجمعهم في الرياض، وذلك استعدادًا للمغادرة صباح يوم غدٍ إلى جمهورية سلوفينيا للدخول في المرحلة التحضيرية الثانية استعدادًا للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم آسيا 2018م تحت 19 عامًا.
وأجرى منتخبنا الوطني تدريباته بعد اكتمال التجمع على ملعب الأمير خالد بن سلطان بنادي الشباب، تحت إشراف المدرب الوطني خالد العطوي، حيث افتتحت التدريبات بكلمة عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم نائب المشرف العام على الفئات السنية مريح المريح، الذي طالب اللاعبين بالظهور بالمظهر المميز خلال المعسكر، والحرص والجدية والإلتزام بالتعليمات الخاصة، وذلك للحصول على أعلى النتائج خلال التصفيات الآسيوية.
ونقل المريح تحيات رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت وأعضاء المجلس، مبينًا أن ثقتهم والجماهير الرياضية كبيرة بالله أولًا ثم باللاعبين في تحقيق النتائج المرجوّة خلال المعسكر.
وبدأت التدريبات بتمارين تكتيكية حيث حرص العطوي على تطبيق التمرير الطولي بين الخطوط والانتقال من الثلث الدفاعي للوسط للهجومي، فيما أجرى لاعبو أندية أحد والأنصار والشباب والقادسية تمارين استرجاعية بعد خوضهم لمباريات مع فرقهم مساء أمس.
وكان منتخبنا لدرجة الشباب دخل في مرحلة الإعداد الأولى التي تخللها معسكرين داخلي أقيم في محافظة الطائف، وخارجي في تونس أختتم في الـ11 من شهر أغسطس الماضي.
ويدخل منتخبنا مرحلة الإعداد الثاني بمعسكر في سلوفينيا يبدأ يوم غدٍ السبت ويختتم في الخامس عشر من أكتوبر المقبل، يخوض خلاله الأخضر عددٍ من المباريات الودية، تحضيرًا لانطلاق التصفيات الآسيوية التي يستضيف فيها الأخضر مباريات مجموعته الرابعة في الدمام خلال الفترة من 4 ـ 8 نوفمبر المقبل.
وكان مدرب المنتخب استدعى (28) لاعبًا للانضمام للمعسكر وهم:
(نواف الغامدي، أحمد آل محيميد، حمد العبدان، محمد الشنقيطي، تركي العمار، عبدالعزيز الضويحي، سالم السليم، عبدالله الحمدان، عبدالمحسن القحطاني، هاني الصبياني، حامد الغامدي، عبدالرحمن الشمري، عبدالرحمن آل فهيد، خالد الغنام، سعود بن زيدان، محمد ملي، فراس البريكان، علي مجرشي، عبدالعزيز الشهراني، منصور البيشي، خليفة الدوسري، حازم الزهراني، عبدالكريم بن مزيعل، مهند الشنقيطي، نايف الماس، حسان التمبكتي، محمد الدوسري، وسلطان هزازي).

98