حرروا الاهلي

خسارة مباراة فقدان بطولة ليس نهاية حلم ولا تبدد آمال ولا بداية مشكلة هي كرة القدم وهكذا مصير المنافسين فيها إلا بطل واحد عثرة اليوم خطوة لطموح الغد الاخفاق الذي يقود للنجاح ليس فشل لكن ماذا عن فشل يخلفه فشل سقوط يعقبه سقوط تنهي طريق وتبدأ أخر بذات الأخطاء تغير في الشكل والمضمون بوهنه مستمر .
يحق للاهلاويون الطموح في كل شيء بكل البطولات الأحلام مشروعة للجميع لكن ماذا عن الواقع كيف العمل والاستعداد كيفية التعامل مع أسباب الإخفاق من يدار الأمور من يصرف له ومن يصرفها فيه ماذا ولماذا ينهي الاهلي موسمه الفائت بمشاكل دفاعية ويبدأ موسمه الجديد بها .
نقاط ضعف في الاهلي لن تمكنه من السير في بطولة محلية ناهيك عن دوري أبطال اسيا يدركها من لم يبلغ رشده كيف لمسيريه وحكيمه اهمالها ان كانت في حكم فكرهم ليست كذلك أو أكبر من ادراكهم لماذا وضع بطولة مدارها أوسع من تخطيطهم هدف رئيسي .
يعلم الجميع بأن المال لا ينقص الاهلي من أين يأتي ومن يصرفه هذا مجهول .
اسيا لها أهلها والاهلي ليس منهم الان وسيبقي على حاله حتي يأتي من يحرره .
يتحرر الاهلي عندما يتنافس في انتخابات رئاسته اكثر من مرشح تفصل بينهم الأصوات أما التعيين المغطى بالتزكية فهي علة بثوب مخفي مختلف .

105