بحر ينبع يحتضن اول فريق غواصين ” نسائي “

 

شهدت مدينة ينبع أول رحلة بحرية نسائية سعودية بقيادة كابتن نشوه جمال
انطلقت من مرسى ينبع الصناعية المؤقت في يوم الجمعة ١٦ ذو الحجة ١٤٣٨ هجري الموافق ٨ سبتمبر ٢٠١٧ ميلادي
وبادرت الكابتن نشوه جمال المسؤوله على الرحلة بالإعلان عن الرحلة وكل احتياجات الغواصات وتوفير المواصلات من جده إلى ينبع ذهابا وايابا وبالتحضيرات اللازمه لذلك.

 

شاركت في الرحلة الأولى من نوعها عدد ٢٨ سيدة وتم توفير عدد ٣ قوارب للتنقل من المرسى إلى مواقع الغوص والنزهة وبمشاركة ٦ مدربات محترفات للغوص النسائي في المنطقة الغربية،
وتم توفير قارب مرافق للطوارىء وللإنقاذ وحمل المعدات.

كانت الخطة هي زيارة موقع حطام السفينة أيونا والغارقة منذ حوالي مئة عام لكن تم تغيير الموقع بسبب سوء الأحوال الجوية إلى زيارة منطقتي أم خشة والسبعة شعب (ابوقلاوة)

وقاموا قادة الغوص المحلي بإعطاء شرح لمواقع الغوص للغوص الآمن في كلا المنطقتين، تم توزيع المجموعات الى فرق نظام الزماله للغوص على اعماق مختلفة بحسب تدريب الغواصات وخبرتهم في عالم الغوص.

حيث عادت الرحلة بالسلامة إلى المرسى بعد صلاة العصر من نفس اليوم وقد كانت السعادة تسيطر على المشاركات وقد شارك عدد كبير منهن للمرة الاولى في حياتهن في رحلة بحرية من قارب وعاشوا التجربة كاملة بكافة تفاصيلها المشوقه وأكدوا الرغبة لتكرارها

101