روبن كازان يجرّد أتلتيكو مدريد من لقبه

اتلتيكوودع اتلتيكو مدريد الاسباني حامل اللقب مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” على رغم فوزه على مضيفه روبن كازان الروسي 1-0 في اياب دور الـ32 يوم الخميس.

وكان اتلتيكو بطل نسختين من النسخ الثلاث الأخيرة مني بخسارة قاسية على ارضه 0-2 ذهابا الاسبوع الماضي على الرغم من لعب الضيوف بعشرة لاعبين، وكان بحاجة الى ثنائية نظيفة على الاقل لمواصلة حملة الدفاع عن لقبه، بيد ان مهمة ثاني الليجا لم تكن سهلة أمام الفريق الروسي على رغم ان جماهير الاخير غابت بسبب نقل المباراة من كازان إلى موسكو بسبب الظروف المناخية الصعبة.

وكان روبن كازان الحق ذهابا الهزيمة الاولى باتلتيكو مدريد في 16 مباراة أوروبية على ارضه، وبات صائدا للاندية الاسبانية العريقة اذ سبق ان تغلب على برشلونة في عقر داره “كامب نو” عام 2009 في دوري ابطال اوروبا. وعانى اتلتيكو مدريد من الارهاق كونه كان ينافس على 3 جبهات (الدوري والكأس المحليان والمسابقة القارية)، في وقت استفاد كازان من توقف الدوري المحلي في بلاده.

ودخل اتلتيكو المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الثمين على مضيفه بلد الوليد بثلاثية نظيفة الاحد الماضي في الدوري المحلي. ودفع اتلتيكو مدريد ثمن مجازفته أمام روبن كازان ذهابا كونه كان متخلفا بهدف وحيد حتى الوقت بدل الضائع عندما حصل على ركلة ركنية وصعد خلالها حارس مرماه سيرخيو اندريس اسينخو الى منطقة جزاء الضيوف بهدف المساندة في ادراك التعادل بيد ان الكرة ارتدت للفريق الروسي وتمكن من تسجيل الهدف الثاني داخل المرمى الخالي.

على ملعب “لوجنيكي” في العاصمة موسكو وامام 9500 الاف متفرج فقط في ظل درجة حرارة بلغت 8 تحت الصفر، جاء الشوط الاول متوسط المستوى وسيطر لاعبو المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني بيد أنهم عجزوا في الوصول الى الشباك، اذ تكسرت فرص الكولومبي راداميل فالكاو جارسيا عند خط دفاع الفريق الاخضر.

وتابع اتلتيكو هيمنته في الثاني، وارتفعت درجة الاثارة عندما انطلق ادريان على الجهة اليسرى وغربل عدة لاعبين قبل ان يمرر الى فالكاو الذي سدد من مسافة قريبة كرة هزت شباك الحارس سيرغي ريجيكوف (84). وازدادت متاعب كازان في اللحظات الاخيرة لطرد مدافعه الاسباني الفارع الطول سيزار نافاس بسبب خطأ عنيف على فالكاو (89)، قبل ان ينجو من تمديد الوقت ويخطف بطاقة التأهل الى ربع النهائي.

110