الأجانب الستة ودقة الاختيار

بعد قرار مشاركة ستة أجانب بالدوري السعودي بحثت أندية جميل عن لاعبي أجانب يشكلون أكثر من نصف الفريق بحثاً عن تقديم الأفضل بالدوري ، ولكن الملاحظ أن الأندية المنافسة على اللقب في الأربع السنوات الأخيرة الهلال والنصر والاهلي لم تتعاقد مع الستة الأجانب بنفس القوة والتأثير بالفريق ، فالهلال حامل اللقب بقي على ادواردو وخربين ومليسي كثلاثي مؤثر وإن كان الثالث يعد أقلهم ، بينما الحبسي بقي احتياطيا محليا ومبعد آسيويا ! والمهاجم الجديد غير مرحب به من الجماهير الهلالية
الأهلي الوصيف لايزال يعتمد كلياً على الهداف الكبير عمر السومة فقط

أما النصر ثالث الترتيب الموسم الماضي فتعاقد مع خمسة أجانب مع الرائع برونو ولكن مرت جولتين ولم نرى لهم أي تأثير ! فالمهاجم بقي احتياطيا والظهير أصيب ولم يظهر بعد ، وإن كانت الجماهير النصراوية تمني النفس في اللاعب المغربي فوزير والمصري غالي ولكنهما لم يشاركا بعد …

القصد في الكلام أن هناك أندية أستفادت كثيراً من هذا القرار ، وهذا بالطبع من مصلحة قوة الدوري السعودي وقد ظهر ذلك جلياً حينما فاز أحد على الشباب وفاز الباطن على الاتحاد وفاز الاتفاق على الأهلي ، فأصبحت المباريات لاتعرف وتتوقع نتائجها إلا بعد نهايتها

 

خفايف .. خفايف

* بقي يومين على المبارة المفصلية لمنتخبنا الوطني مع المنتخب الآمارتي وصقورنا الخضر قادرين بمشيئة الله تعالى على رسم البسمة على شفاه الجماهير ..

** لايزال عدم ضم النجم أحمد الفريدي محيرا للجميع ! فهو اللاعب السعودي الأفضل حالياً في اللمسة قبل الأخيرة للهدف ..

 

*** يحتاج المنتخب لفهد المولد المبارة القادمة لسرعته واختراقاته ..

# أحيوا سنة التكبير في هذه العشر

 

106