رئيس الاتفاق: رعاية فهد بن سلطان حفزتنا للمشاركة في دورة تبوك ولقبها هدف ثانوي

 

أثنى رئيس نادي الاتفاق خالد الدبل على الأداء والروح اللذين أوصلا فريقه للمباراة النهائية لدورة تبوك الدولية الثانية بعد فوزه على الاسماعيلي المصري والاتحاد، مؤكداً بأن ذلك ثمرة نجاح مرحلتي الإعداد الماضيتين.

وقال: “نحن سعداء بتجاوز الدور التمهيدي؛ خصوصاً ونحن واجهنا فريقين قويين كالاتحاد والاسماعيلي، لكن سعادتنا لا تكمن في مجرد التأهل لمواجهة الصفاقسي في المباراة النهائية ، فهي لم تكن هدفاً في حد ذاتها، وإنما سعادتنا للمستوى الفني المميز، والروح القتالية اللذين ظهرا بهما الفريق، وكانا سبباً في الفوزين اللذين تحققا”.

وأضاف: “الوصول للنهائي يترجم أمور كثيرة، فهو يعطي مؤشراً لنجاح مرحلة الإعداد على الرغم من عدم اكتمال عناصر الفريق حتى الآن، حيث لم نغلق ملف تعاقداتنا، إلى جانب إصابة عدد من اللاعبين، كما أنه يكشف عن مدى انسجام اللاعبين مع المدرب الصربي ميودراج يسيتش، بالإضافة إلى أنه أعطى تصوراً جيداً لجاهزية الفريق بشكل عام؛ لاسيما مع منح المدرب الفرصة لعدد كبير من اللاعبين لتمثيل الفريق في المباراتين الماضيتين”.

وأكد الدبل نجاح مشاركة الفريق في الدورة بعيداً عما ستؤول له نتيجة المباراة النهائية، مشدداً بأن الفريق خرج بمكاسب كثيرة قبل وأثناء الدورة.

وأضاف: “كنا سعداء منذ البداية بالدعوة التي وجهت لنا من اللجنة المنظمة، لثقتنا بأن دورة يرعاها الأمير فهد بن سلطان لابد وأن تكون ناجحة، فهو إداري بارع، ورياضي حقيقي، وهو ما لمسناه في الدورة الأولى، فضلاً عن معرفتنا بما يكنه سموه لنادي الاتفاق تحديداً ولنجومه السابقين الذين واكبوا معه باكورة إنجازات الوطن، إلى جانب مكانة منطقة تبوك لدينا؛ بما تعيشه من تطور ملفت ولوجود جماهير عاشقة لفارس الدهناء هناك”.

وتمنى رئيس الاتفاق أن يواصل الفريق مستوياته في مواجهة الصفاقسي وأن يترجمها بالفوز، لافتاً إلى أن تحقيق لقب الدورة لن يكون هدفاً في حد ذاته، خصوصاً مع تحقيق الفريق للمكاسب التي رسمت قبل انطلاقتها.

106