ضمن دورة تبوك الدولية الثانية

السلوة : بطولة تبوك متكاملة ومفيدة للأندية


أشاد المدرب الوطني السابق حمود السلوة بدورة تبوك الدولية بنسختها الثانية قائلاً : دورة تبوك أحدثت حراك وأصداء واسعة في الوسط الرياضي ويكفي التواجد الإعلامي والرياضي الكبير في المنطقة وقد أضافت هذه الدورة للمنطقة على المستوى الرياضي وأيضاً السياحي والفضل بعد الله يعود لأميرها الرياضي المخضرم الأمير سلطان بن فهد ، فالدورة الحقيقة متكاملة من جميع الأمور وأتمنى أن تتطور في السنة القادمة بزيادة عدد الفرق واعتقد أن جميع الفرق المشاركة استفادت منها خاصة أنها تعتبر البروفة النهائية قبل خوض منافسات الموسم الجديد وخاصة أنها تعطي الجهاز الفني إنطباعاً عن مستوى فريقه مثل الشباب الذي انكشفت المشاكل الدفاعية فيه خاصة في ظل غياب مدافعه الجزائري جمال بالعمري ،وكذلك للفرق المشاركة الأخرى مثل الوطني الذي تعتبر احتكاك جيد بالنسبة له قبل الدخول في منافسات دوري الدرجة الأولى ،وأضاف :أتمنى أن يتغير مسماها من دورة إلى بطولة ، لأن الدورة تحوي عدد من الرياضات وتتنقل من مكان لأخر بينما هذه المنافسات تقام في مكان وبلعبة كرة القدم فقط.

95