امير تبوك يستقبل بتال القوس وفهد المصيبيح ويدشين مهرجان الورد والفاكهة

استقبل الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك، فهد المصيبيح لاعب المنتخب السعودي ونادي الهلال سابقا، وبتال القوس رئيس تحرير صحيفة الرياضية، وذلك في القصر الحكومي في تبوك، بحضور علي القحطاني مستشار أمير تبوك وناصر الخريصي وكيل إمارة منطقة تبوك المساعد للشؤون التنموية وعلي الرماح مدير عام الدورة وغانم القحطاني عضو اللجنة العليا المنظمة.
وشهد اللقاء استعادة ذكريات المنتخب السعودي الأول لكرة القدم والمواقف التي مرت على اللاعبين عام 1984م، حيث أثنى أمير تبوك على المصيبيح بقوله انه من الشخصيات المميزة فنيا وخلقيا وأنه يعتبر خير مثال للرياضي السعودي ويفتخر به الجميع، ومؤكدا ان الموهبة والمحبة من الله، من جهته أكد المصيبيح بأنه لن ينسى دعم الأمير فهد بن سلطان له في بداياته الكروية، مقدما شكره على الدعوة وحسن الاستقبال.
وأثنى أمير تبوك على بتال القوس وقال : ” نفتخر فيك في الاعلام السعودي، رفعت رأس الرياضة السعودية” ، مؤكدا اعجابه بما يطرحه القوس من نقد بنّاء ، من جهته أكد الزميل بتال القوس أن كلمات أمير تبوك وسام على صدره ويفتخر به من رجل رياضي خبير، مشيدا بالتطور الكبير الذي شهدته دورة تبوك الدولية الثانية لكرة القدم عن النسخة الماضية.
وقد غادر الدورة 16 حكما بعد أن أداروا 4 مباريات وهم خالد صلوي واحمد فقيهي ومحمد الويحمر ومشاري عسيري وشكري الحنفوش وبليغ رمضان ومؤيد المسجن وبندر نهاري وخالد الطريس وعبدالعزيز الاسمري وعيسى الخيبري ومشاري البلوي وسلطان الحربي وفيصل القحطاني وعمر الجمل وفيصل البلوي، وتبقى كلا من صالح الهذلول وعبدالرحمن السلطان وحسن النحيت وعلي بدوي وسامي الجريس وماجد الشمراني وابراهيم الدخيل وياسر السلطان
وقد أقام مجلس الجمهور الاتحادي بمدينة تبوك حفلا للفريق الأول لكرة القدم في نادي الاتحاد، وذلك في إحدى القاعات بمدينة تبوك، وحضر الحفل عدد من اللاعبين يتقدمهم فهد الانصاري المحترف الكويتي وفواز القرني وخالد السميري، وشهدت فقرات الحفل فلكور شعبي ورقصة المزمار التي شارك فيها فواز القرني، وأكد سليمان اللامي رئيس مجلس الجمهور أن ما قاموا به أقل واجب تجاه نادي الاتحاد، مشيرا الى أن حضور الاتحاد للمشاركة في دورة تبوك للسنة الثانية على التوالي يسعد جماهير الاتحاد في المنطقة.
كما شارك ضيوف دورة تبوك الدولية الثانية لكرة القدم في مهرجان الورد والفاكهة في نسخته الخامسة الذي دشنه الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك, وذلك بمنتزه الأمير فهد بن سلطان, بحضور محمد الحقباني وكيل إمارة منطقة تبوك وناصر الخريصي المساعد للشؤون التنموية، ووقف أمير منطقة تبوك أمام لوحة شهداء الوطن التي تتصدر فعاليات الورد والفاكهة، قبل ان يتجول في قرية الورد والفاكهة التي تضم إنتاج الشركات الزراعية بالمنطقة والمزارعين المشاركين في هذا المهرجان، اضافة الى زيارة أجنحة الأسر المنتجة المشاركة في المهرجان , واطلع الجميع على منتجاتهم
واطلع أمير تبوك وضيوف الدورة معرض الفنون التشكيلية والخيمة الشعبية ومسرح الفعاليات المغلقة وشارع الفنون التشكيلية ولوحة المحبة والسلام وقطار الورد ومجلس الورد، ويقام المهرجان على مساحة 100 ألف متر مربع.
وعبر أمير منطقة تبوك عن سعادته بتواجده في المهرجان لمشاركة أهالي مدينة تبوك وزائريها المتواجدين من رجال ونساء وأطفال , ومشاركتهم فرحتهم من خلال تواجد منتجات الأسر والشركات الزراعية والمزارعين الذين استعرضوا منتوجاتهم من ورود وفواكهه وأغذية ، وقال: إن هذا بحد ذاته جيد ولكن الأهم هو اجتماع أفراد الأسر والعوائل في هذه الأجواء الجميلة .
وأكد أن الهدف من إقامة هذا المهرجان إدخال البهجة والسرور والفرحة للأسر والعوائل وفرحتهم ببلدهم وشعبهم ومليكهم وهذا هو الأساس وأن يستمتع الجميع بهذه الأوقات السعيدة من عمر المهرجان .
وزار ضيوف دورة تبوك الدولية الثانية لكرة القدم ونجوم كرة القدم السعودية وعدد كبير من الاعلاميين جمعية الأمير فهد بن سلطان الاجتماعي، وتقدم خليل الزياني ومحمد عبدالجواد وصالح خليفة ويوسف خميس ومحمد البكيري ومساعد العبدلي وعثمان مالي اضافة الى علي الرماح مدير عام الدورة وغانم القحطاني عضو اللجنة المنظمة العليا للإطلاع على محتوى الجمعية، حيث قام ممدوح شلال العنزي عضو مجلس إدارة الجمعية بشرح لمرافق الجمعية الذي شمل المسبح وصالة الحديد وقاعة الاستقبال، وأوضح العنزي ان الجمعية تقوم بأنشطة رياضية وثقافية واجتماعية، وتبنّي العديد من البرامج منها برنامج نشر ثقافة العمل التطوعي وغيره من البرامج العديدة.
ومنذ أن توافدت الوفود المشاركة في دورة تبوك الدولية الودية في نسختها الثانية عاش الوفود أياماً جميلة حسب قولها وأنهم سعيدين جداً من الترحيب الكبير الذي وجدوه من قبل منظمي الدورة حتى كافة اللجان العاملة بها، واجمع الوفود على أن الدورة مميزة جداً بسبب وقوف خلفها الرجل الرياضي صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك الذي لم يبخل عليها من جميع النواحي، وهي ما تحسب له على المستوى الشخصي.

وقد تواجد ضيوف دورة تبوك الدولية الثانية داخل الحافلة التي أقلتهم من مقر إقامتهم إلى منتزه الأمير فهد بن سلطان (مهرجان الورود والفاكهة) الذي تم افتتاحه أمس الأول برعاية أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان، طلت على مسامع النجوم القدامى المتواجدين أمثال الرياضي المخضرم خليل الزياني وصالح خليفة وشايع النفيسة ومحمد عبدالجواد وعمر باخشوين وناصر الجوهر وغيرهم من الحاضرين الأغنية الشهيرة الوطنية (خضر الفنايل) حيث تحمس الجميع وتذكروا ماضي الكرة السعودية وتحديداً أيام الثمانينات حتى ابتهج الجميع وبدأوا في ترديد الأغنية داخل الحافلة وسط حماس كبير وأجواء رياضية كروية رائعة.
وقد أطفأت بعثة الفريق الأول لكرة القدم في نادي الاسماعيلي المصري الشمعة رقم 41 للمدرب الفرنسي سباستيان ديسابر وذلك بمقر إقامة البعثة في الفندق بمدينة الورود تبوك، وتحديداً مساء أول أمس أثناء تناول البعثة طعام العشاء، حيث عبر اللاعبين والجهاز الفني المعاون للمدرب والإداري والطبي والإعلامي وإدارة النادي قاموا بمفاجأة المدرب سباستيان ديسابر على طريقتهم الخاصة وتمنوا له التوفيق مع الدروايش.

بعد الظهور الزي الاحتياطي (اللون الأبيض) للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاسماعيلي خلال المواجهة الأولى التي جمعتهم مع نظيرهم الاتحاد ضمن افتتاحية مباريات دورة تبوك الدولية الودية الثانية، عاد لاعبي الدراويش لارتداء الزي الأساسي ذو اللون الأصفر المعتاد والمتعارف عليه، وذلك خلال مواجهتهم فريق الاتفاق أمس الأربعاء.

ومنذ وصول بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الصفاقسي التونسي الملقب بـ(البيانكوناري) مدينة تبوك استعداداً للمشاركة في الدورة الدولية الثانية بمدينة الورود والبعثة تؤدي التمارين اليومية أو تناول وجبات الطعام (الإفطار، الغذاء، العشاء)، دون الخروج من غرفهم أو التواجد في بهو الفندق، كما هي عادة الفرق المتواجدة في تبوك، حيث أن الجهازين الفني والإداري قاموا بمنع اللاعبين من تجاوز الأنظمة المطروحة مسبقاً وتحديداً قبل مغادرة البعثة دولة تونس.
وقد أعلنت اللجنة المنظمة لدورة تبوك الدولية الودية الثانية عن وجود سيارة يومية توزع للجماهير خلال منافسات الدورة وتحديداً مع نهاية المباراة الثانية، إلا وتفاعلت الجماهير وأكدوا بأنه سيكون لهم حضور قوي وكبير خلال الأيام المتبقية للدورة.يشار إلى أن اللجنة المنظمة وفرت 4 سيارات (صني نيسان) تم الفوز بالسيارة الأولى خلال مباريات الافتتاح، والسيارة الثانية تم الفوز بها أحد الجماهير أمس، أما الثالثة والرابعة فسوف تكون خلال يومي الجمعة والأحد.

95