أمير تبوك يستقبل نجوم الكرة السعودية السابقين والاعلاميين

التقى صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس التنمية السياحية اليوم بمكتبه بالإمارة مدربي ولاعبي المنتخب السعودي السابقين الذين حققوا انجازات للوطن والاعلاميين في وسائل الإعلام المختلفة المدعوين لحضور فعاليات دورة تبوك الدولية لكرة القدم في نسختها الثانية يتقدمهم مدربي المنتخب سابقاً خليل الزياني وناصر الجوهر ومدرب نادي الشباب ولاعب المنتخب سابقا سامي الجابر .
ورحب سمو أمير المنطقة بالجميع وقال نحن سعداء في منطقة تبوك بحضور كوكبة من مدربي ولاعبي المنتخب السعودي لكرة القدم السابقين الذين حققوا انجازات عظيمة باسم الوطن والتي أصبحت محط اهتمام وتقدير الجميع وحافز لكل شباب الوطن في جميع مجالات الحياة .
ورحب سموه بجميع الفرق السعودية والعربية المشاركة في هذه الدورة الدولية في نسختها الثانية منوهاً بالحضور المميز الذي تشهده الدورة متمنياً استمرارها للأعوام المقبلة .
مؤكداً سموه أن الرياضية السعودية أصبحت أكثر جذباً للجماهير وقال لابد من تكريس الاحترام واللباقة والأخلاق الفاضلة بين الجماهير الرياضية ونبذ التعصب مستذكراً سمو أمير المنطقة مع مدربي ولاعبي المنتخب السابقين ما تحقق من انجازات للمنتخبات السعودية وما تلاها من نجاحات للوصول إلى مونديال كأس العالم أربع مرات .
وقال سموه أن المنتخب السعودي الأول يستطيع ومن خلال ما تبقى له من مباريات من الوصول إلى مونديال كأس العالم في روسيا للمرة الخامسة إذا تم الاعداد له بشكل كبير والتهيئة له من خلال الاتحاد السعودي لكرة القدم والهيئة العامة للرياضة والدعم الكبير من القيادة الحكيم .
وقال سموه ان سعيد جدا بلقائكم وتواجدكم بالمنطقة وان الذي يريد ان يعرف الرياضة السعودية يعرفها من خلال هذه الوجوه التي حققت انجازات كبيرة . .
من جهته اعرب المدرب السابق للمنتخب السعودي خليل الزياني باسمه وباسم الجميع عن شكره وتقديره لسمو امير منطقة تبوك على توادهم بالمنطقة ولقائه والاستماع لكلماته التي جاءت من رجل مسؤل عاش الرياضة السعودية واعطى جل وقتة وجهده في سبيل تحقيق هذه الانجازات للرياضة السعودية ووصولها الى المونديال العالمي 4 مرات. حضر الاستقبال وكيل امارة منطقة تبوك محمد بن عبدالله الحقباني ووكيل الامارة المساعد ناصر الخريصي ومدير عام دورة تبوك الدولية علي رماح واعضاء اللجنة المنظمة .

وقد أبدى ناصر الجوهر عضو لجنة المنتخبات بالاتحاد السعودي لكرة سعادته واعتزازه بالحضور ضمن ضيوف دورة تبوك الدولية الودية مشيراً إلى الأصداء الجميلة التي شهدتها الدورة العام الماضي والتي خطفت الانظار، وأوضح ان الدورة تحظى بدعم ورعاية من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز ، واهتمام من رجل رياضي ساهم في تحقيق فوائد فنية للفرق المشاركة، وتغير ملحوظ عن الدورة الماضية من ناحية عدد الأندية المشاركة وضيوف الدورة، وقدم الجوهر شكره لأمير تبوك وحرصه على الالتقاء بالعديد من الزملاء اللاعبين السابقين والانسجام مع منافسات الدورة.

واوضح المحلل الرياضي واللاعب الدولي السابق التونسي نجيب الإمام أن دورة تبوك الدولية تمثل فرصة إيجابية للفرق المشاركة للوقوف على جاهزيتها الفنية قبل انطلاق الموسم الرياضي الجديد بغض النظر عن الفوز والخسارة وأكد أن الدورة تضم فرقاً كبيرة ستثري المستوى الفني في مباريات الدورة وستمتع الجماهير الرياضية لما تملك جميع الفرق من نجوم يملكون المهارات العالية والأداء الفني الراقي، ووصف الأجواء في مدينة تبوك بالرائعة وأنها ستساهم في مشاهدة مباريات ممتعة من الفرق.

وثمن المدرب الوطني والمحلل الرياضي حمود السلوة الدعوة لحضور منافسات دورة تبوك الدولية في نسختها الثانية برعاية وإهتمام من أمير منطقة تبوك، مشيراً إلى أن الدورة تقام في وقت مناسب للفرق المشاركة وقريب من الاستحقاقات الرسمية للموسم الجديد، وأوضح أن الدورة تعتبر مفيدة للأجهزة الفنية في الوقوف على مستويات اللاعبين خاصة الاجانب، وبين ان التواجد في مثل هذه البطولات والدورات ينعكس على أي مدينة اقتصاديا وسياحيا ورياضيا، داعيا جماهير تبوك للاستمتاع في مباريات الدورة.

ويستعين الفريق الاول لكرة القدم بنادي الوطني ( درجة أولى) بـأربعة لاعبين أجانب في منافسات دورة تبوك الدولية الودية الثانية بهدف تعزيز صفوفه أمام الأندية المنافسة التي تتفوق عليه في عدد اللاعبين الأجانب وفارق الإمكانيات رغم أن نظام الاتحاد السعودي لكرة القدم يتيح لأندية الدرجة الأولى الإستعانة بـ 3 لاعبين أجانب فقط على أن يكون أحدهم من مواليد السعودية ، حيث يضم الوطني المهاجم البوركيني هارون عيسى كلاعب من مواليد السعودية وهدافاً للفريق في الموسم الماضي ، اضافة إلى التعاقد مع المهاجم الغيني الحسن كيتا الذي سبق ان مثّل الاتحاد والشباب ، كما وقع مع مهاجم المنتخب الموريتاني محمد سوداني خامس هدافي الدوري التونسي، إلى جانب المدافع الكاميروني إيدي بويوم القادم من الدوري الألباني .
كما أقرت اللجنة الفنية في الدورة برئاسة يحيى القرني رفع عدد التبديلات في المباراة إلى 5 تبديلات لكل فريق باجماه الأندية على ان يكون حارس المرمى هو التبديل السادس، جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بحضور مندوبي الفرق في قاعة الاجتماعات بفندق الهوليدي ان، وحددت اللجنة الفنية ألوان الفرق في جميع مباريات الدورة، وتم توزيع العد التنازلي للمباراة من حيث وقت التسخين قبل المباراة والخروج من الملعب وتوقيت الدخول لأرضية الملعب قبل انطلاق المباراة، كما تم تحديد الغرف الأساسية للفريقين في المباراة الاولى، والغرف الداخلية للفريقين في المباراة الثانية.
وأكد قائد الشباب أحمد عطيف أهمية مشاركة فريقه في دورة تبوك الدولية الثانية قبل الدخول في معترك منافسات دوري جميل للمحترفين ، وقال : المشاركة في دورة تبوك الدولية تهمنا على مستوى الإعداد لمنافسات الموسم الرياضي الجديد ،وتعتبر خير إعداد لنا قبل إنطلاقة بطولات الموسم ، ونسعى من خلال هذه الدورة للوصول إلى الجاهزية الكاملة والوقوف على الإستعداد التام لأن هذه الدورة تعتبر هي أخر مراحل الإعداد لنا ، مشيرا الى ان التجمع الرياضي سيضيف للأندية خاصة السعودية المشاركة كثيراً كونها تلعب في نفس الأجواء قبل خوض منافسات الموسم.
كما تخلد الفرق المشاركة في دورة تبوك الدولية الثانية غداً الثلاثاء للراحة، وستقام يوم غد الاربعاء مباراتين تجمع الأولى الاتفاق السعودي والاسماعيلي المصري الساعة 6.45 مساءً على ملعب مدينة الملك خالد بن عبدالعزيز الرياضية، فيما تقام المباراة الثانية الساعة 9.00 مساء وتجمع الشباب السعودي والصفاقسي التونسي.

95