الفتح والترجي متعة البطولة العربية

بعيدا عن عمى الالوان فأنا من طبعي اشجع اللعبه الحلوه دائما ..واتمتع بالفريق الذي يقدم. كره جميله .. ومن خلال متابعتي لبطولة الانديه العربيه التي تستظيفها ام الدنيا مصر ارى ان الفريق الكروي لنادي الفتح الرباطي المغربي قدم لنا في هذه البطوله كل مانحتاجه نحن جماهير الكره واعتقد ان الفتح وياتي معه الترجي التونسي وهما الفريقين اللذان يستحقان ان يلعبا نهائي البطوله وذلك لما يمتلكانه من امكانيات بدنيه وفنيه ومهاريه وتكتيكيه ظهرت بوضوح على مستوى اداءهم وهو الشي الذي لفت اليهم انظار الجميع ..كما لا انسى هنا ان اسجل اعجابي الشديد بماقدمه فريق العهد اللبناني الذي اظهر هو الاخر صوره مشرفه وكان مفجأة البطوله العربيه..ولاغرابه ان يفعلها امام الفتح في المباراه التي ستجمعهم مساء اليوم على صدارة مجموعتهم وان كان ارى ان الفتح هو من سيكون صاحب اليد الطولى في هذا اللقاء المرتقب لفوارق عده تنصب في صالحه ولذلك يضل الفتح والترجي هم فرسان البطوله من وجهة نظري الشخصيه حتى وان لم يحالفهم الحظ في التأهل الى نهائي البطوله فكفايه عليهم انهم امتعونا بمشاهدة كره جميله ..فالكره في المغرب العربي وتحديدا في تونس و الجزائر والمغرب عودتنا دائما ان تقدم الابداع الكروي وتبهر معه عشاق الكره في العالم اجمع وليس على مستوى رقعة خارطة وطننا العربي ومن يتذكر معي هنا ماذا فعله المغاربه في كاس العالم 70و86 و98 والتوانسه عام 78 والجزائرين عام 82.و2014.واعرف ان هذا المنتخبات تأهلت لأكثر مما اشرت لمونديال الكره ولكن في تلك الاعوام كانت مشاركتهم. متميزه والهبت معها قلوب الجماهير العربيه وضلت عالقه بالاذهان نجوم. تلك المنتخبات فالمغرب قدما جيل رائع في السبعينات بقيادة الفتى الذهبي فراس احمد .وبعده جيل الزاكي وعزيز ابودرباله في الثمانينات وجيل بصير وكوماتشو في نهاية التسعينات..واذا عرجنا لتونس يظهر جيل. نجيب الامام وطارق ذياب وماقدمهوه لنا من ابداع كروي..وبطبعية الحال لن تنسى الجماهير العربيه والجزائريه على وجه الخصوص نجوم منتخبهم بلومي ومادجر وعصاد ومصطفى دحلب ومرزقان وغيرهم الذين قهرو الالمان في مونديال بلاد الاندلس عام 82 وخرجوا اثر موامره تسجل كبصمة عار على جبين بطولات كاس العالم… ولهذا فالكره المغربيه هي كرة المتعه والفن والابداع ..ومايقدمه الفتح والترجي .لهو خير دليل على مواصلة ذلك الالق التالق لكرة بلاد المغرب العربي..
هذا و لكم في الاخير خالص محبتي

105