الأهلي يستعيد توازنه ويتصدر مجموعته

الاهلي المصريإستعاد الأهلي توازنه وتصدر المجموعة الأولى وذلك بعد فوزه على تليفونات بني سويف 2-0 يوم الإثنين في المرحلة الرابعة من الدوري المصري.

ودخل الأهلي الى مباراته مع تليفونات بني سويف وهو يسعى الى تعويض الهزيمة الاولى التي مني بها في المرحلة السابقة على يد سموحة (0-1)، وقد تمكن من تحقيق مبتغاه بفضل هدفين من أحمد شديد قناوي (20) و السيد حمدي (60)، رافعا رصيده الى 9 نقاط في الصدارة بفارق نقطتين عن انبي الثاني.

وفي مجريات اللقاء الذي اضاع الأهلي خلاله ركلتي جزاء، اعلن لاعبو بني سويف عن انفسهم سريعا وباغتوا الأهلي بهجمة سريعة وهددوا فيها مرمى الحارس شريف إكرامي بعدما تمكن محمد محسن أبو جريشة من مراوغة وائل جمعة داخل المنطقة قبل ان يسدد من الجهة اليمنى لكن الكرة ارتدت من القائم والى الحارس (4).

ورد الأهلي بركلة حرة نفذها المتخصص عبد الله السعيد من حدود المنطقة قوية في الشباك الخارجية لمرمى علي فرج (17)، ثم تمكن من افتتاح التسجيل من ركلة حرة اخرى نفذها هذه المرة أحمد شديد قناوي (20).

وحصل الأهلي على ركلة جزاء اثر عرقلة عبد الله رجب لمحمد بركات انبرى لها وائل جمعة وسددها أرضية قوية لكن الكرة كانت خارج الخشبات الثلاث (28)، ثم على اخرى اثر ركلة حرة نفذها عبد الله السعيد فارتدت الكرة من يد احد المدافعين الذين شكلوا الحائط البشري، وانبرى لها هذه المرة عبد الله السعيد لكنه اصطدم بدوره بتألق الحارس فرج.

وفي الشوط الثاني، ظهر تليفونات بني سويف بشكل جيد بفضل تحركات الكاميروني مارك مبواه وأحمد شرويده ومحمد شعراوي وابراهيم الشايب، وضغط على الأهلي بشكل مستمر وشكل خطورة متكررة على مرمى الاخيرة وابرز فرصه كانت اثر ركنية من اليمين نفذت الى عمق المنطقة حيث ابو جريشه الذي سدد نحو المرمى فتصدى الحارس شريف إكرامي للكرة التي ارتدت الى مبواه فسددها الاخير لكن الحارس تألق مجددا وانقذ فريقه (51).

وشعر المدير الفني للاهلي حسام البدري بحراجة الموقف فلجأ الى البديل الاستراتيجي الموريتاني دومينيك دا سيلفا بدلا من محمد بركات بهدف تنشيط وسط الملعب الذي تسيده لاعبي التليفونات دون ان يتمكن من تجنب الهدف الثاني الذي جاء بعد تسديدة ارضية قوية لعبد الله السعيد تصدى لها فرج لكن الكرة ارتدت الى السيد حمدي فتابعها الاخير في الشباك (60).

واستمرت سيطرة بني سويف رغم الهدف الثاني للاهلي الذي اعتمد على المرتدات السريعة دون ان يطرأ اي تعديل على النتيجة حتى صافرة النهاية رغم بعض الفرص الخطيرة للخاسر، بينها رأسية لشرويده اثر ركلة ركنية من اليمين مرت بجوار القائم الايسر (83) وتسديدة لمبواه مرت بجوار القائم الايسر (88).

وحقق غزل المحلة فوزه الأول في المجموعة ذاتها وجاء على حساب مصر المقاصة بهدفين لمحمد السويفي (45) والغاني صامويل أوسو (70).

وكان غزل المحلة خسر أمام الأهلي في الجولة الأولى، قبل أن يتعادل مع انبي والجونة في الجولتين الثانية والثالثة.

وبهذا الفوز، رفع المحلة رصيده إلى 5 نقاط في المركز الرابع، بينما تجمد رصيد المقاصة عند نقطة واحدة في المركز الثامن قبل الأخير.

110