أمة النصر

– مرت على جماهير النصر في الماضي سنوات بدون بطولات كبيره غياباً عن محافل آسيويه وكان شعارهم لابد من عوده وكانوا الدافع الاول و الحقيقي للفريق , جمهور وقف مع الفريق في اصعب اللحظات يعتبرون النصر بطولتهم و المدرج النصراوي بيتهم
– بعد ذلك تولى منصب الرئاسه الامير فيصل بن تركي قدم الكثير من المال و الوقت و الجهد هو و من معه حتى اعادوا النصر للمنصات , صحيح اخطأ و صحيح عاتبنا و غضبنا من اجل معشوقنا طالبناه بالرحيل وبعد ما رحل !! لم نجد من يفي بوعوده و يتولى منصب الرئاسه ..
عاد من جديد و هاهو الان يصحح الاخطاء يتعاقد مع النجوم اتى بمدرب شاهدنا منه الانضباط و بدايه العمل الرائع
– الاداره عملت بصمت قدمت كل ما تملك هذا الموسم
نملك افضل الاسماء المحليه و تم التعاقد مع اجانب الكل يتمنى وجودهم , لدينا الان اسماء مرعبه للخصوم

– الاداره قادره ان تأتي بدلاً عن اللاعب لاعبين و بدلاً عن المدرب مدربين لكن محال ان تأتي بمدرج وفي و عاشق و متيم كجماهير النصر
– الان تقع على الجماهير المسئوليه بالعوده لمدرجها لبيتها للدعم للحضور للتكاتف مع الاداره و اللاعبين من جديد لا للانقسام لا للتحزبات ندعم و نشجع كل من يخدم الفريق بكل مانملك

همسه ختام ..
– ‏من ذاق لِذة حُب ⁧‫النصر‬⁩ وتعمق به سيعلم سبب الهوس المجنُون الذي يُسيطر على عُشاقه وهل بعد النصر حُب يقال أعجزت المديح مديحاً والوصف وصفاً يا هامة المجد القديم يا عِشق الطفولة ولا تزال .

التعليقات

1 تعليق
  1. ابوناصر
    1

    شكرا أيها العاشق على هذا الطرح الجميل وعلى هذا الاسلوب الرائع ولكنك لم تذكر سبب هذا الوله وهذا الحب والعشق وبلذه وجنون وليس عشقا وحبا في حالة الانتصار فقط بل تزداد هذه الجماهير العالميه حبا وعشقا حتى في عز الانكسار ولا ينافسها في ذللك تقريبا الا جماهير الاتحاد والسبب معروف وهو ان كل هذه الانتصارات والبطولات حققها العالمي بجهدوتعب بُذل داخل الملعب وليس خارجه كما هو حال الجار الذي عرف منذ القدم انه لن يستطيع الانتصار والمنافسه مع العالمي داخل الملعب ...ر القائمون عليه طلب الانتصار من خارج الملعب تماما مثل آخر دوري وهو دوري مايسمى دوري بخاري !! لذا هم لايشعرون بلذة الانتصار كما يشعر بها العالميون !! فهل لذة الانتصار في بطولة متصدر لا تكلمني او موقعة هيا تعال مثل بطولة بخاري. !! وللمحايدين الحكم
    ولكني متفائل هذا العام بعدما بدأت بوادر القضاء على الفساد الذي جثم على جسد رياضة الوطن وجعل مسابقاتها بل حتى منتخبها الوطني ضعيفا متهالكا سنين عديده بعد وفاة مؤسس الرياضه السعوديه ورمزها التاريخي فيصل بن فهد رحمه الله

    Thumb up 3 Thumb down 4
    22 يوليو, 2017 الساعة : 3:55 م
107