أتلتيكو مدريد وفالنسيا يصالحان جماهيرهما وريال يفوز على رايو فايكانو

ريال مدريد

صالح أتلتيكو مدريد جماهيره بفوز كبير على مضيفه بلد الوليد 3-0 يوم الأحد في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الأسباني.

وكان اتلتيكو مدريد خسر مباراتيه الاخيرتين امام مضيفه رايو فايكانو 1-2 الاحد الماضي، وامام ضيفه روبن كازان الروسي 0-2 الخميس الماضي في ذهاب الدور الثاني لمسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليج”.

وهو الفوز الاول لاتلتيكو مدريد في 9 مباريات خارج قواعده.

وبكر اتلتيكو مدريد بالتسجيل عبر الدولي الكولومبي راداميل فالكاو جارسيا في الدقيقة 11 مستغلا كرة مرتدة من الحارس اثر تسديدة (11).

وانتظر اتلتيكو مدريد الشوط الثاني لتعزيز تقدمه عبر البرازيلي دييجو كوستا من تسديدة بيمناه (53)، والاوروجوياني كريستيان رودريجيز (90).

وقلص اتلتيكو مدريد الفارق بينه وبين برشلونة المتصدر الى 12 نقطة وبفارق 4 نقاط امام غريمه التقليدي ريال مدريد حامل اللقب الذي حقق فوزا على رايو فايكانو 2-0 بعشرة لاعبين.

واستهل ريال مدريد المباراة بافضل طريقة ممكنة فافتتح التسجيل مبكرا وتحديدا في الدقيقة الثالثة عبر الشاب الفارو موراتا الذي لعب اساسيا على حساب الفرنسي كريم بنزيمة البعيد عن مستواه والارجنتيني جونزالو هيجواين الموقوف. واستغل موراتا كرة عرضية من الدولي الالماني مسعود أوزيل داخل المنطقة فتابعها بيمناه داخل المرمى.

وعزز القائد سيرجيو راموس تقدم النادي الملكي بضربة رأسية اثر ركلة ركنية (12).

وفي الوقت الذي بدا فيه ان النادي الملكي سيحقق فوزا كاسحا تلقى ضربة موجعة بطرد قائده راموس في الدقيقة 18 لتلقيه انذارين في 41 ثانية.

واضطر مورينيو الى التضحية بموراتا لاشراك راؤول البيول واعادة التوازن الى خط الدفاع بعدما نشط رايو فايكانو كثيرا وكان قاب قوسين او ادنى من هز الشباك.

وحذا فالنسيا حذو اتلتيكو مدريد وصالح جماهيره بتعميق جراح ضيفه مايوركا عندما تغلب عليه 2-0 اليوم الاحد على ملعب “ميستايا”.

وكان فالنسيا سقط على الملعب ذاته امام باريس سان جرمان الفرنسي 1-2 في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

وحقق فالنسيا فوزه الثاني على التوالي والثاني عشر هذا الموسم بعشرة لاعبين حيث طرد لاعب وسطه الارجنتيني البرتو فاكوندو كوستا في الدقيقة 28، بيد ان ذلك لم يمنعه من تسجيله هدفين بواسطة البرتغالي ريكاردو كوستا (60) وروبرتو سولدادو (81)

وعزز فالنسيا موقعه في المركز الخامس برصيد 40 نقطة مقابل 18 نقطة لمايوركا التاسع عشر قبل الاخير والذي مني بخسارته الرابعة عشرة هذا الموسم والخامسة في مبارياته السبع الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز.

وخيم التعادل الايجابي 1-1 على مواجهة ريال سوسييداد وضيفه ليفانتي.

ورفع سوسييداد رصيده الى 37 نقطة في المركز السادس، وليفانتي المنتشي من فوزه الكاسح على اولمبياكوس اليوناني 3-0 في ذهاب الدور الثاني مسابقة الدوري الاوروبي، الى 34 نقطة في المركز التاسع.

وعجز الفريق الباسكي عن تحقيق ثلاثة انتصارات على التوالي لاول مرة هذا الموسم.

على ملعب “انويتا” وامام 22600 متفرج، غاب عن فريق المدرب الفرنسي فيليب مونتانييه لاعبي الوسط جوركا الوستوندو ودافيد سوروتسا بسبب الاصابة، فيما غاب عن فريق مدينة فالنسيا لاعبه المغربي نبيل الزهر لاصابة في ركبته.

وافتتح المكسيكي كارلوس فيلا التسجيل للمضيف من ركلة جزاء (18)، قبل ان يعادل ميتشل من النقطة عينها (29).

واكمل ليفانتي الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد ظهيره اليوناني نيكوس كارابيلاس (57).

110