ليفركوزن يستعيد توزانه وهامبورج يعزز حظوظه الأوروبية

ليفركوزن

استعاد باير ليفركوزن توازنه واصبح ثانيا وذلك بفوزه على ضيفه الجريح اوجسبورج 2-1 يوم السبت على ملعب “باي ارينا” في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الألماني.

ودخل ليفركوزن الذي يشرف عليه الثنائي ساشا ليفاندوفسكي والفنلندي سامي هيبيا، إلى هذه المباراة مع ضيفه القابع في المركز السابع عشر قبل الاخير، وهو لم يذق طعم الفوز في المراحل الثلاث السابقة بعد ان تعادل مع فرايبورج (0-0) وسقط على ارضه أمام بوروسيا دورتموند حامل اللقب (2-3) ثم تعادل مع بوروسيا مونشنجلادباخ (3-3).

لكنه استفاد اليوم من وضع ضيفه الذي لم يذق طعم الفوز سوى مرتين فقط هذا الموسم، لكي يستعيد توازنه ويحقق فوزه الثاني عشر ما سمح له في الصعود مجددا إلى المركز الثاني بفارق 16 نقطة عن بايرن ميونيخ المتصدر الذي فاز امس الجمعة على فولفسبورج، وذلك بانتظار المباراة الصعبة لدورتموند مع ضيفه اينتراخت فرانكفورت الرابع.

ويدين ليفركوزن الذي اصبح مهددا بالخروج من الدور الثاني لمسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليج” بعد خسارته الخميس على ارضه أمام بنفيكا البرتغالي 0-1 في لقاء الذهاب، بفوزه إلى هدافه شتيفان كيسلينج الذي سجل الهدف الاول في الدقيقة 26 من كرة رأسية اثر ركلة حرة نفذها جونزالو كاسترو، رافعا رصيده إلى 15 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين مشاركة مع مهاجم بايرن ميونيخ الكرواتي ماريو ماندزوكيتش. ثم مرر كيسلينج كرة الهدف الثاني الذي سجله لارس بندر في الدقيقة 75، قبل ان يتمكن الضيوف من تقليص الفارق في الدقيقة 89 عبر ساشا مولدرز بعد تمريرة من اندري هان.

وعزز هامبورج حظوظه بالمشاركة الاوروبية الموسم المقبل بعدما صعد إلى المركز السادس بفوزه على ضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ، رابع الموسم الماضي والذي فشل في التأهل إلى دور المجموعات من دوري ابطال اوروبا فواصل مشواره القاري في الدوري الاوروبي (تعادل الخميس على ارضه مع لاتسيو الايطالي 3-3 في ذهاب الدور الثاني)، بهدف وحيد سجله الهولندي رافايل فان در فارت في الدقيقة 24.

وهذا الهدف الثاني لفان در فارت مع فريقه الجديد-القديم منذ ان عاد اليه هذا الصيف من توتنهام الانجليزي، وكان الاول في مواجهة مونشنجلادباخ بالذات (2-2)، فرفع رصيد فريق المدرب ثورستن فينك إلى 34 نقطة في المركز السادس على حساب ماينتس الذي اكتفى بالتعادل مع ضيفه شالكه بهدفين للنمساوي اندرياس ايفانشيتس (27) والتشيكي زيدنيك بوسبيتش (63) مقابل هدفين للبرازيلي ميشال باستوس (41 و82) الذي جنب فريقه هزيمته الثالثة على التوالي والتاسعة هذا الموسم دون أن يمكنه من تحقيق فوزه الاول منذ 18 كانون الثاني/ديسمبر الماضي.

وحافظ فرايبورج على مركزه الخامس بعد أن اسقط فيردر بريمن في معقله “فيسر شتاديون” بالفوز عليه بثلاثة اهداف لماكس كروسه (36) ودانيال كاليجويري (54 من ركلة جزاء) وماتياس جينتر (71)، مقابل هدفين لنيلز بيترسن (39 و64). ورفع فرايبورج رصيده إلى 34 نقطة في المركز الخامس بفارق الاهداف أمام هامبورج ونقطتين أمام ماينتس، فيما اصبح رصيد شالكه 30 نقطة في المركز الثامن بفارق الاهداف أمام بوروسيا مونشنجلادباخ.

وحصل فورتونا دوسلدورف العائد إلى دوري الاضواء للمرة الاولى منذ موسم 1996-1997، على ثلاث نقاط ثمينة من اجل بقائه بين الكبار لموسم ثان على التوالي، وذلك بعدما عمق جراح ضيفه جرويثر فيورث متذيل الترتيب بالفوز عليه بهدف سجله اكسيل بيلينجهاوزن في الدقيقة 18 من المباراة التي شهدت ركلة جزاء ضائعة لاصحاب الارض عبر داني شاهين (3)، فيما اضطر الضيوف اللذين يختبرون اللعب في الدرجة الاولى لأول مرة في تاريخهم، لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد المجري جوزف فارغا في الدقيقة 38.

110