الهيئة العامة للرياضة ترعى جائزة زاهد قدسي للتعليق الرياضي

يرعى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة محمد عبدالله آل الشيخ مساء يوم الأحد حفل جائزة زاهد قدسي للتعليق الرياضي في نسختها الـ ١٤ الذي سيقام في أحد الفنادق بمحافظة جدة، ويتنافس معلقا قنوات mbc pro sports المصري بلال علام والسعودي عبدالله المحيسن على الجائزة بعد إستبعاد معلق قناة bein sport القطرية المعلق الجزائري حفيظ دراجي، إذ سيتوج أحدهما بجائزة أفضل معلق عربي في عام ٢٠١٧م، وذلك بحضور عدد كبير من الشخصيات الرياضية السعودية والخليجية والعربية.

وانهت اللجنة المنظمة ممثلة في الراعي الرسمي والمنظم للحفل “ابداعات” استعدادتها للحفل الذي سينقل على الهواء مباشرة على القناة الرياضية السعودية في تمام الساعة ١٠.٣٠ مساءً، وينتظر أن يظهر بحلة جديدة ومختلفة عن النسخ السابقة، وسيتخلله ايضاً تكريم “شيخ الرياضيين” مؤسس ناديي الشباب والهلال الشيخ عبدالرحمن بن سعيد يرحمه الله كأحد رواد الرياضة السعودية، وهو التكريم الأول له محلياً منذ تاريخ وفاته الذي سيصادف ذات يوم الحفل “١٦ رمضان” من عام ١٤٣٢هـ.

من جهته قال رئيس اللجنة المنظمة للحفل عضو الاتحاد العربي للاستثمار والتسويق الرياضي ناصر القشيري: “تشرفت بمعرفة المشرف العام على الجائزة المهندس ابراهيم زاهد قدسي عام ٢٠١٣م، اثناء إقامة معرض الرياضة السعودي الأول وتم تخصيص جناح للراحل في المعرض لعرض مسيرة عطاءه في مجال التعليق الرياضي من خلال عرض جميع مقتنياته، بعد ذلك بدأت فكرة تطوير الجائزة التي بدأت منذ أكثر من ١٣ عاماً بجهود شخصية من أبناءه، وبعض الأوفياء له، وفي هذا العام تشرفت برئاسة اللجنة المنظمة للحفل بعد إجتماعات لأكثر من عام مع ابراهيم قدسي، وتم إعداد خطة العمل منذ وقت باكر، وضم العديد من الشخصيات الرياضية والاعلامية للجنة المنظمة للحفل، حتى تظهر الجائزة بحلة جديدة لهذا العام، وكذلك في هذه النسخة ستقام لأول مرة مسابقة التعليق الرياضي، إذ شارك فيها أكثر من ٦٠ مشاركاً، وسيقام الحفل في أرقى فنادق جدة، نأمل أن تظهر الجائزة كما خطط لها، لتكون النسخة الأفضل بإذن الله، والقادم أجمل”.

بدوره أكد رئيس اللجنة المشرفة على الجائزة علي داود بأنها وصلت إلى نسختها ال١٤ وفاءً لمن تحمل اسمه وتكريماً للمعلقين المميزين، وقال: “شكراً لمحبي الراحل زاهد قدسي الذين ساهموا في وصول الجائزة إلى هذه النسخة، وفاءً لصاحبها وتكريماً للمعلق الفائز بها، لولا توفيق الله ثم وقوف الأوفياء لما استمرت، إذ بدأت من لاشي واصبحت اليوم الجائزة الوحيدة في الوطن العربي للتعليق الرياضي، وجميع المعلقين يسعون إلى الحصول عليها، ليس لقيمتها المادية ولكن للقيمة المعنوية وإرتباطها بإسم مؤسس التعليق الرياضي بالمملكة زاهد قدسي، الذي يعتبر اول من نقل مباراة على الهواء المباشرة عام ١٣٨٢هـ في نهائي كأس الملك بين أهلي جدة وأهلي الرياض (الرياض حالياً)، وترأس لجنة المعلقين السعوديية والعرب، وعلق على اكثر من ٣٠٠ مباراة في مسيرة التعليق التي استمرت أكثر من ٣٥ عاماً، اتمنى أن تستمر الجائزة وتتطور في الأعوام المقبلة، لتخدم وتكرم المبدعين في مجال التعليق الرياضي، وحتى تتعرف الأجيال القادمة على بدايات التعليق الرياضي في وطننا الغالي الذي علمنا على أن نحرص على تكريم كل من خدمه بإخلاص”.

وتضم اللجنة المشرفة على الجائزة علي داود رئيساً وعضوية علي حميد ويوسف سيف والدكتور نبيل نقشبندي وعلي محمد علي، ويشرف على الجائزة المهندس إبراهيم زاهد قدسي.

وبدأت الجائزة عام ١٤٢٥هـ وفاز بها في اول نسخة المعلق السعودي ناصر الأحمد، واستمرت سنوياً، إذ فاز بها في العام التالي المعلق السعودي رجاء الله السلمي، وفي عام ١٤٢٧هـ توج المعلق السعودي عبدالله الحربي بالجائزة، وتقاسم المعلق الإماراتي علي حميد والمعلق التونسي عصام الشوالي الجائزة عام ١٤٢٨هـ، وفاز في العام التالي المعلق السعودي فهد العتيبي بالجائزة، عام ١٤٣٠هـ نال المعلق الإماراتي علي سعيد الكعبي الجائزة، وفاز مواطنه فارس عوض بها في عام ١٤٣١هـ، وكان للمعلق القطري يوسف سيف نصيب في التتويج بها عام ١٤٣٢هـ، وتوج المعلق السعودي الدكتور نبيل نقشبندي بجائزة زاهد قدسي عام ١٤٣٣هـ، بعدها حصد المعلق المصري علي محمد علي الجائزة عام ١٤٣٤هـ، وتمكن المعلق الإماراتي من الفوز بالجائزة عام ١٤٣٥هـ، فيما نجح المعلق العماني خليل البلوشي من التتويج بالجائزة عام ١٤٣٦هـ، وفي النسخة الماضية طار المعلق التونسي رؤوف خليف بالجائزة كأفضل معلق عربي.

كما شهدت الأعوام الماضية تكريم عدد من الرواد الرياضيين هم عبدالله كعكي وعباس حداوي ومحمد رمضان وعبدالرزاق بدر وعبدالرحمن الدهام والدكتور بدر كريم وسليمان الزايدي وفوزي خياط وعبدالوهاب صبان والدكتور هاشم عبده هاشم والدكتور عبدالرزاق ابو داود وكريم المسفر واحمد عيد وفريد مخلص وعلي داود وغازي كيال وعبدالله الضويحي وسعيد غراب وعثمان السعد وايمن جادة ومحمد البكر وجمال تونسي والدكتور جاسم الياقوت والدكتور مدني رحيمي وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد يرحمه.

التعليقات

1 تعليق
  1. وطن
    1

    انت من المنظرين للتحول الوطني 2020 بقي سنتين والحقيقه ما شفنا شيء من جلست على كرسي الرئاسه وين رؤية 2030 انت على المحك

    Thumb up 0 Thumb down 0
    12 يونيو, 2017 الساعة : 2:54 ص
95