زينيت يعمق جراح ليفربول وانجي يقطع شوطا نحو ثمن النهائي

ليفربول زينت

واصل ليفربول الانجليزي مسيرته الهابطة وعاد خائبا من رحلته الروسية عندما خسر امام زينيت سان بطرسبرج 0-2، في ذهاب الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” يوم الخميس.

ويحتل بطل أوروبا خمس مرات المركز التاسع راهنا في الدوري المحلي، واصبح بحاجة لثلاثة أهداف ايابا لتخطي الفريق الروسي والتأهل إلى ثمن النهائي من المسابقة الاوروبية الرديفة. وفي درجة حرارة بلغت 5 تحت الصفر على ملعب “بيتروفسكي”، اهدر المهاجم الاوروجوياني لويس سواريز عدة فرص كانت كفيلة بمنح فريقه التقدم.

ولم يخض زينيت الذي أحرز لقب البطولة عام 2008 عندما كانت تعرف باسم كأس الاتحاد الأوروبي، أي مباراة تنافسية منذ شهرين، لكنه خسر مرة واحدة في 19 مباراة على ارضه في المسابقات الأوروبية، وجاءت أمام ميلان الإيطالي في دوري الأبطال هذا الموسم.

ولم يتمكن المهاجم دانيال ستاريدج القادم من تشلسي ولاعب الوسط البرازيلي فيليب كوتينيو القادم من إنتر ميلان الإيطالي من تمثيل ليفربول لمشاركتهما الأوروبية في الموسم الحالي. واستبعد المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز المدافع الدنماركي دانيال آجر بعد الخسارة المحرجة امام وست بروميتش (0-2) في الدوري الانجليزي.

وافتتح المهاجم الروسي الكسندر كيرجاكوف فرص المباراة لكن الحارس الاسباني بيبي رينا قام بصدرة رائعة (2)، رد عليها الاوروجوياني لويس سواريز بسرعة بعد تمريرة من الظهير غلن جونسون مرت بجانب قائم الحارس فياتشيسلاف مالافييف (3). وبقي دفاع ليفربول بطيئا وكاد هولك يهز الشباك بتسديدة يسارية قوية من حافة المنطقة لولا تألق رينا مجددا (5)، لكن العدوى انتقلت إلى دفاع زينيت اذ ارتكب البلجيكي نيكولاس لومبيرتس خطأ فادحا وسمح لسواريز بالانفراد، بيد ان الكرة طالت عليه بعدما راوغ الحارس (15).

سدد بعدها لاعب الوسط البرتغالي داني كرة قوية ابعدها رينا ببراعة (28)، رد عليها سواريز بكرة استعراضية بالكعب من مسافة قريبة اذر عرضية من الشاب رحيم سترلينج (40). وانطلق جلن جونسون مطلع الشوط الثاني بمسيرة رائعة تخطى فيها أربعة لاعبين بينهم لوبميرتس بطريقة استعراضية لطنها الحارس اتفوق في مواجهته وابعد المرة إلى ركنية (50).

ومرة جديدة، انطلق الجناح ستيوارت داونينج واخترق المنطقة فاتيحت الكرة امام سواريز على حافة المنطقة سددها لولبية ذكية لكنها مرت بجانب القائم الايسر (60). وكانت كلمة الفصل كانت لهولك القادم من بورتو البرتغالي مقابل 60 مليون يورو، عندما أطلق يسارية صاروخية انفجرت في المقص الايمن لمرمى رينا (69).

وقضى لاعبو المدرب الايطالي لوتشانو سباليتي على ضيفهم بعد ثلاث دقائق فقط عندما لعب الكسندر انيوكوف عرضية كشفت دفاع ليفربول، وصلت الى البديل سيرغي سيماك فعالجها بيسراه من مسافة قريبة في مرمى ستيفن جيرارد ورفاقه (72). ولازم الحظ السيء سواريز عندما صوب ركلة حرة ابعدها حارس زينيت (84)، قبل ان يختتم البديل فيكتور فايتزولين فرص المباراة بتسديدة ارضية بعيدة ابعدها رينا إلى ركنية (90+1).

وحقق انجي ماخاشكالا الروسي فوزا مقنعا على ضيفه هانوفر الالماني 3-1 في مباراة شهدت اهدار نجمه الكاميروني صامويل ايتو ركلة جزاء. فعلى ملعب “دينامو” في ماخاشكالا، افتتح المجري سابلوكش هوشتي التسجيل بتسديدة يسارية ارضية من حافة المنطقة هز فيها شباك الحارس فلاديمير جابولوف (22)، لكن الكاميروني صامويل ايتو لم يتأخر بالرد وعادل من مسافة قريبة بعد عرضية مقشرة من البرازيلي ويليان دا سيلفا عجز الحارس رون-روبرت تسيلر عن ابعادها (34).

وقلب انجي النتيجة عبر الاوزبكستاني اوديل احمدوف بتسديدة ارضية قوية لكرة “طائرة” اثر عرضية من الزاوية اليسرى (48). وسنحت فرصة لانجي لقتل المباراة، لكن ايتو حرمه من تسجيل الهدف الثالث عندما اهدر ركلة جزاء صدها الحارس تسيلر بعد خطأ من كريستيان شولتس على هداف برشلونة الاسباني السابق (59). وعوض المهاجم المغربي مبارك بوصوفة ركلة ايتو، وعزز الفارق إلى 3-1 بتسديدة ارضية من داخل المنطقة إلى يسار الحارس (64) كانت كفيلة بمنح فريقه تقدما مريحا قبل مباراة الاياب.

110